نتنياهو يرهن تجميد الاستيطان بالحوافز الأمريكية

عربية

السبت, 20 نوفمبر 2010 11:23
القاهرة ـ وكالات:

alt src=http://www.wafd.grafizone.tv/news/images/stories/2010/50000000000000000000100.jpg
أعرب بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، عن أمله فى موافقة مجلس وزرائه على تجديد تجميد البناء الاستيطانى مقابل حوافز دبلوماسية ودفاعية من جانب واشنط، وقال إن تجميد الاستيطان مرهون بالحوافز الأمريكية.

ونقلت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، فى تقرير أوردته فى موقعها على شبكة الإنترنت، اليوم، السبت، عن مسؤول إسرائيلي قوله: "الولايات المتحدة لم توفر بعد الضمانات التى ترغب فيها إسرائيل، بجانب إحجامها عن الالتزام بكتابة كافة التعهدات التى يقول نتنياهو إنها قدمت له شفهيا الأسبوع الماضى".

وأضافت الصحيفة أن أحدث عقبة

موجودة حاليا هي عرض هيلارى كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية ، بتزويد إسرائيل بمقاتلات شبح بلا مقابل تقدر قيمتها بنحو 3 مليارات دولار.. فيما قال سياسيون إن "واشنطن تراجعت".

وأشارت الصحيفة إلى أن حلفاء نتنياهو بالائتلاف طلبوا تعهدًا مكتوبا من الولايات المتحدة لتوضيح أن تجميد البناء لن يشمل الأراضي المحتلة فى القدس الشرقية وإعلان أنه لن يكون هناك ضغط أمريكي فيما يتعلق بأي تجميد مؤقت لاحقا.

وأوضحت أن مكتب نتنياهو يأمل فى التوصل إلى صفقة، بجانب الدعم اللازم من حكومته فى نهاية عطلة الأسبوع.

ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية قولها: "إن سبعة وزراء مستعدون لدعم الخطة فيما يعارضها بشدة ستة، ويوجد وزيران من حزب "شاس" المتشدد لم يقوما بحسم القضية" ..

ومن المرجح أن يمتنع "شاس" إلا أنهم يواجهون ضغطا متناميا من جانب اليمين للتصويت بالضد ومنع أي وقف للبناء الاستيطانى.

وتأمل الولايات المتحدة أن يفضي هذا التحرك الدبلوماسي والدفاعي من جانبها إلى إقناع إسرائيل بتجديد تجميد البناء الاستيطانى لمدة 90 يوما، مما يفتح الطريق أمام استئناف المفاوضات المباشرة لمدة ثلاثة أشهر من التفاوض المكثف، سيتركز بصفة خاصة حول حدود الدولة الفلسطينية المستقبلية.

أهم الاخبار