الأنظمة العربية تشن حملة تطمينات كاذبة

عربية

الخميس, 10 فبراير 2011 16:36
عواصم العالم ـ وعبد المنعم السيسي‮ ‬ووكالات الانباء‮ :

استبعد امس‮ ‬أبو بكر القربي‮ ‬وزير الخارجية اليمني سقوط بلاده في‮ ‬أزمات سياسية مماثلة لتونس ومصر،‮ ‬قائلا إنه علي عكس الدولتين العربيتين فإن الحكومة اليمنية تجري دائما حوارا مع المُعارضة‮. ‬

وقال القربي في‮ ‬مقابلة مع محطة فرانس‮ ‬24‮: "‬الحكومة تعطيهم حق التظاهر‮". ‬وأضاف ان أهم شيء في‮ ‬اليمن علي عكس الحكومتين التونسية والمصرية هو أن الحزب الحاكم لم‮ ‬يقطع العلاقات أبدا مع المُعارضة‮ . ‬وأضاف ان‮ ‬غالبية العرب صغار في‮ ‬السن ولديهم طموحات وطريقة مختلفة للتفكير وأكثر انفتاحا علي العالم ممّا كنت وأنا في‮ ‬سنهم ولذلك فإن هذا سيؤثر علي اتجاهاتهم‮. ‬ومعظمهم من خريجي‮ ‬الجامعات العاطلين الذين‮ ‬يبحثون عن مستقبل‮ . ‬وقال القربي‮ ‬إنه‮ ‬يوجد مجالان تجري‮ ‬بشأنهما الحكومة والمُعارضة محادثات بما في‮ ‬ذلك تحرّك نحو التمثيل النسبي‮ ‬واللامركزية ومنح سلطات أكبر للحُكم المحلي،‮ ‬لكنه قال إن الأمر سيستغرق وقتا من الجانبين لإقامة عملية صحيحة‮.‬

واستبعد ولي‮ ‬عهد البحرين الأمير الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة أن تنتشر المظاهرات والأحداث في‮ ‬مصر وتونس إلي دول عربية أخري‮ . ‬ونقلت وكالة

أنباء الأناضول التركية عن آل خليفة قوله في‮ ‬مؤتمر صحفي‮ ‬مشترك مع رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوجان في‮ ‬أنقرة إن الأحداث في‮ ‬مصر وتونس منفصلة عن بعضها،‮ ‬معبراً‮ ‬عن اعتقاده بأنها لن تنتشر إلي دول عربية أخري‮ . ‬وأضاف أن مهمة القادة في‮ ‬الدول العربية والدول الأخري الاستجابة لمطالب شعبهم التي‮ ‬من بينها الاحترام وحرية الحياة والمشاركة في‮ ‬آلية صنع القرار والعدالة‮ .‬

وقررت السلطات الجزائرية نشر‮ ‬30‮ ‬ألف شرطي‮ ‬لتأمين العاصمة خلال تنظيم مسيرة سلمية‮ ‬غدا أعلنت عنها المعارضة ضمن ما‮ ‬يعرف باسم‮ "‬التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية‮" ‬للمطالبة بإصلاحات سياسية جذرية‮. ‬اعلنت صحيفة‮ "‬الخبر‮" ‬أنه سيتم توزيع هذه القوات الكبيرة علي المناطق الحساسة بالعاصمة تجنباً‮ ‬لمحاولات إثارة أعمال الشغب والتخريب‮ . ‬يأتي‮ ‬إعلان التنسيقية‮ "‬تنظيم‮ ‬غير معتمد‮" ‬التي‮ ‬تضم أحزاباً‮ ‬مثل التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية والحزب الاشتراكي‮ ‬للعمال اليساري‮ ‬والرابطة الجزائرية

للدفاع عن حقوق الإنسان ونقابات‮ ‬غير معتمدة وشخصيات محسوبة علي المعارضة بعد قرار الحكومة عدم السماح بتنظيم المسيرة في‮ ‬العاصمة‮.‬

وإقترحت الحكومة أن‮ ‬يتم تنظيم هذه المسيرة بإحدي قاعات العاصمة بما فيها القاعة البيضاوية بالاستاد الرياضي‮ ‬محمد بوضياف التي‮ ‬تتسع لـ10‮ ‬آلاف شخص‮. ‬وأكدت التنسيقية في‮ ‬بيان لها نشر عقب اجتماع عقدته بالعاصمة حقها الدستوري‮ ‬في‮ ‬التظاهر السلمي،‮ ‬ورفضت ما وصفته بسياسة التعتيم التي‮ ‬تريد قتل أي‮ ‬تغيير ديمقراطي‮ ‬في‮ ‬البلاد‮ . ‬وكانت الحكومة الجزائرية قد منعت الشهر الماضي‮ ‬مسيرة مماثلة لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض وسط العاصمة الجزائرية،‮ ‬ما أسفر عن إصابة‮ ‬11‮ ‬متظاهراً‮ ‬و8‮ ‬من عناصر الشرطة‮. ‬واكدت مصادر كويتية مطلعة اصدار اوامر عليا باغلاق جميع قضايا الرأي‮ ‬المرفوعة من الحكومة ضد عدد من الكتاب والنشطاء السياسيين وذلك في‮ ‬محاولة لتخفيف حالة الاحتقان السياسي‮ ‬في‮ ‬الكويت واشار صحيفة العالم اليوم الكويتية الي ان تعليمات عليا صدرت بالافراج عن الدكتور عبيد الوسمي‮ ‬رئيس قسم المرافعات بكلية الحقوق بجامعة الكويت والذي‮ ‬تم القاء القبض عليه بعد المواجهات التي‮ ‬وقعت بين الشرطة ورواد ديوانية الحربش وكذلك التنازل عن القضية المرفوعة ضده،‮ ‬بهدف تخفيف حالة الاحتقان السياسي،‮ ‬واشاعة جو من السرور علي البلاد تزامنا مع الاحتفالات بأعياد الاستقلال والتحرير،‮ ‬كما اشارت المصادر الي ان الوسمي‮ ‬سيتنازل بدوره عن القضية التي‮ ‬رفعها ضد وزارة الداخلية‮. ‬

 

أهم الاخبار