رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش الإسرائيلي يستغل المظاهرات لزيادة ميزانيته

عربية

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 21:36
خاص – بوابة الوفد:

قال خبراء عسكريون إسرائيليون أن العسكريين الصهاينة يستغلون حالة الانفلات الأمني والمظاهرات الرافضة للرئيس مبارك من أجل التخويف من المخاطر القادمة من مصر بهدف رفع ميزانية الجيش. .

وصف خبير إستراتيجي إسرائيلي ما يقوم به المسئولون العسكريون في اسرائيل من بث المخاوف حيال تغيرات محتملة في مصر، بأنها محاولات تهدف إلى الإبقاء على ميزانية المؤسسة العسكرية المرتفعة، بعدما تكشف للرأي العام الإسرائيلي أن التهديد الإيراني ليس وشيكاً.

وأشار ريوفين بيداتزور، وهو محاضر بمركز الدراسات الإستراتيجية من جامعة تل أبيب، أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية لا

تهدر وقتاً ثميناً فبالرغم من أنه من غير الواضح إلى أين ستفضي الأحداث التي يشهدها الشارع المصري، إلا أن المسئولين العسكريين يقومون باستثمار هذا الأمر، حيث أكدوا أنه لا بديل عن زيادة ميزانية وزارة الحرب..

وقال بيداتزور - في مقالة نشرتها صحيفة هآرتس الثلاثاء: "بالطبع كلما نشرنا الخوف أكثر، كلما كان ذلك أفضل، فإذا ما أكدنا على أن التهديد سيزيد بشكل لا يمكن قياسه في أعقاب تغير النظام في

القاهرة، فإنه لن يتم فقط عدم انتقاد حجم ميزانية "الدفاع"، بل ولن يتمكن أحد من الاعتراض على زيادتها"!؟.

وتابع الخبير أن زوال النظام المصري القائم لا يعني زيادة التهديدات التي تواجهها إسرائيل، حتى لو تسلم "الإخوان المسلمون" زمام السلطة، إذ إن ذلك يعني وقف الدعم والمساعدات العسكرية للجيش المصري..

ولفت الخبير النظر إلى أن عدم حدوث تغير في مستوى تدريب القوات الجوية المصرية منذ أن تحولت من التقنية العسكرية الروسية إلى الأمريكية - في إشارة إلى طائرات إف 16 التي تمتلكها - بحسب دراسة أجرتها وزارة الدفاع الأمريكية، يعني أن الطيار المصري ليس قادراً على الإفادة بشكل كامل من إمكانات هذا النوع من أنظمة التسليح، بحسب رأيه.

 

أهم الاخبار