رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإيكونوميست : تدعو الغرب للاحتفال بثورة مصر

عربية

الأحد, 06 فبراير 2011 16:48


قالت مجلة الإيكونوميست البريطانية "إن الغرب يجب أن ينتابه الفرح وليس الخوف من الثورة المصرية.

وأشارت إلى أنه رغم المشاهد المؤلمة لما جرى من فظائع في قمع المظاهرات فإن التطورات التي حدثت في مصر يجب أن يتم الترحيب بها. وأشارت إلي أن المنطقة التي طالما سادها الشعور بالإضطهاد بدأت تتذوق طعم الحرية أخيرا. ففي غضون أسابيع قليلة سقط أحد الحكام الديكتاتوريين في المنطقة فيما يترنح ديكتاتور آخر إحتفظ بقبضته على الحكم في أكثر الدول العربية اعتدالا على مدار 30 عاما.

وأضافت المجلة أن العالم العربي

على إتساعه على موعد مع العديد من التطورات، وأن حكامه الاوتوقراطيين والذين قضوا وقتا طويلا في الحكم يبدون الآن في وضع هش.

وقالت "إن هذه الأحداث الملهمة تستدعي الحقيقة العالمية أنه لا يمكن سجن شعب في العبودية إلى ما لا نهاية.

وأضافت الصحيفة أنه بالنسبة للبعض في الغرب والذي يتجه إلى وضع الإستقرار في مرتبة متقدمة على الديمقراطية في تعامله مع الشرق الأوسط، فإن هذه التطورات تبدو مزعجة. واشارت

الي الإحتجاجات التي نزعت الروح من نظام مبارك ينظر إليها على أنها ستنتج فراغا سيتم شغله ليس من قبل القوى الديمقراطية ولكن سيحل محله الفوضى والصراع، أو سيطرة الإخوان المسلمين الذين يتخذون مواقف مناهضة للغرب ولإسرائيل. وهنا تذهب العديد من القوى الغربية إلى أن أمريكا يجب أن تضاعف جهودها من أجل تأمين فترة انتقالية طويلة لمساندة إما مبارك او شخص آخر يماثله.

وأضافت المجلة أن ذلك قد يكون الإختيار الخطأ، حيث أن الرفض الشعبي لمبارك يقدم أفضل فرصة لإصلاح الشرق الأوسط على مدى عقود. وإذا لم يستطع الغرب مساندة الشعب المصري في سعيه لإسقاط النظام الحاكم هناك، فإن شعارات الغرب بشأن الديمقراطية وحقوق الإنسان ستكون محل شك

 

أهم الاخبار