رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البشير يعد بالحريات في شمال السودان

عربية

الأحد, 06 فبراير 2011 08:38
الخرطوم - أ ف ب:


وعد الرئيس السوداني عمر البشير بالحرية للجميع، مكررا التزامه بأن يجعل شمال السودان دولة إسلامية بعد انفصال الجنوب. وقال البشير أمام الآلاف من أنصاره خلال تجمع على بعد نحو اربعين كلم شمال الخرطوم: "إننا نفتح الباب للحرية، وهذه الحرية مقدمة للجميع. ولكن إذا أثار أي كان بلبلة، فسيكون تصرفه خارج القانون".

والخطاب الذي نقله التلفزيون مباشرة هو الاول الذي

يلقيه البشير منذ التظاهرات التي نظمت الأحد الماضي في شمال السودان للمطالبة بتغيير النظام والحريات العامة ومكافحة الغلاء.

وكشف البشير عزمه على تطبيق الشريعة في شمال السودان بعد انفصال الجنوب المرتقب في يوليو.

وقال إن "99% من أهل شمال السودان مسلمون، الإسلام هو دين الدولة الرسمي والدولة ستحكم على

أساس الشريعة، هذا هو الأساس الذي سنبني عليه دولتنا الجديدة".

وبشأن قرار الحكومة زيادة أسعار المحروقات والسكر الشهر الماضي، قال البشير: إن الفائض في الميزانية العامة سيعاد توزيعه على الفقراء، وقال "سنلغي بعض الدعم غير المباشر لكي نزيد الدعم المباشر للفقراء المحتاجين".

وكانت حكومة البشير قد أعلنت أنها لا تخشى تحركات مماثلة لتلك التي أدت في 14 يناير إلى إسقاط نظام زين العابدين بن علي في تونس، والتي تطالب الآن برحيل الرئيس حسني مبارك في مصر.

أهم الاخبار