وثائق: السلطة وإسرائيل وراء اغتيال المدهون

عربية

الأربعاء, 26 يناير 2011 10:30
كتبت - سمر مجدي:


كشفت فضائية "الجزيرة" عن وثيقة توضح العلاقة بين السلطة الفلسطينية والكيان الإسرائيلي للاتفاق على اغتيال الشيخ حسن المدهون القيادي بحركة حماس. وعلق خالد أبوهلال الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أن الشيخ حسن المدهون تعرض لمحاولتي اغتيال: الأولى داخل إحدى المدارس واستطاع الملاذ منها والثانية عندما تواجد فى احد المنتديات وحوصر من قِبل اجهزة الأمن الوقائي الفلسطينية التي كان المدهون قائدا فيها قبل تركها واستطاع الخروج أيضًا.

وأضاف أن المدهون أغتيل عقب خروجه من المنتدى مباشرة وأضاف ان إسرائيل كانت تعلم بخطورة المدهون نظرا لأنه كان علي علم بالمعابر الحدودية.

وهاجم اللواء عدنان الضميري المفوض العام لهيئة التوجية السياسي والوطني في رام الله ماذكرته الوثائق عن تعاون بين السلطة الفلسطينية لاغتيال المدهون مؤكدا أن حسن المدهون هو ابن عم سميح المدهون الذي كان مطلوبا من قبل الاسرائيليين وحاولوا

اغتياله 3 مرات وقام قيادات حماس بسحله في الشوارع وأنقذته السلطة الفلسطينية مكذبا ماذكرته الوثيقة.

وأبرزت الوثائق عن إبلاغ السلطة الفلسطينية باعتقال 3700 مسلح عام 2008، ودعوتها إسرائيل لتشديد الحصار على غزة لزعزعة حماس، كما أبرزت وثيقة أخرى أن جون دايتون - جنرالا أمريكيا ومنسقا للشئون الأمنية بين السلطة الفلسطينية والسلطات الامنية الاسرائيلية - قال: إن إسرائيل تُقدر عمل المخابرات الفلسطينية ودعت إلى تعزيزها أمنيا لمواجهة حماس.

وكشفت الوثائق النقاب عن خطة بريطانية لمنع إطلاق كتائب القسام لصواريخها وتقييد أنفاق غزة، للقضاء على الانتفاضة الفلسطينية.

أهم الاخبار