الجيش التونسي يتعهد بالحفاظ على الثورة

عربية

الاثنين, 24 يناير 2011 17:31

أعلن مكتب الادعاء الفرنسي بدء تحقيق أولي من أجل تحديد الأصول التي يمتلكها الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي في فرنسا ، فيما بدأت مشاورات لتشكيل لجنة حكماء بديلة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة محمد الغنوشي.

كما حذر قائد الجيش التونسي

رشيد عمار من أن وجود فراغ سياسي من شأنه أن يعيد الديكتاتورية وتعهد بالحفاظ على الثورة.

وأضاف في كلمة أمام حشود خارج مكتب رئيس الوزراء "ثورة الجيش هي ثورة الشعب ، إلا

أن ثورة الشباب قد تضيع أوتستغل من جانب من يدعون لوجود فراغ سياسي.

وقال بينما طالب محتجون أمام مكتب رئيس الوزراء بإسقاط الحكومة المؤقتة إن الجيش سيدافع عن الثورة.

واعتبر قرار عمار بسحب الدعم من علي نقطة تحول أجبرت الرئيس في نهاية الأمر على مغادرة البلاد في 14 يناير بعد أسابيع من الاحتجاجات الشعبية.

 

أهم الاخبار