رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قلق إسرائيلي من حكومة "حزب الله"

عربية

الأحد, 23 يناير 2011 08:40
كتب- محمد جمال عرفة:

حسن نصر الله

أعربت مصادر سياسية إسرائيلية، اليوم الأحد، عن قلقها البالغ إزاء إعلان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط انضمامه لقوى "8 آذار" التي يتزعمها "حزب الله"، لتشكيل حكومة جديدة خلفاً لحكومة سعد الحريري.

يأتي ذلك عشية بدء الرئيس اللبناني ميشال سليمان استشاراته البرلمانية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة الجديدة، وسط مشهد سياسي متوتر.

ونقلت الإذاعة العبرية، عن هذه المصادر قولها "إن إعلان جنبلاط دعمه للمعارضة، من شأنه أن يؤدي إلى إنشاء امتداد إيراني في لبنان على غرار الوضع في قطاع غزة، مما سيزيد

من خطورة التهديد على الحدود الشمالية للبلاد"، وفق مزاعمها .

وأوضحت المصادر أن الحكومة الإسرائيلية تتابع مجريات الأحداث في لبنان "عن كثب"، وهي على "أتم الاستعداد" لأي تطوّر في الأوضاع من شأنه أن يشكّل "خطراً" على الأمن الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيترأس اليوم جلسة مشاورات أمنية لبحث التطوّرات في لبنان. ورأى نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي سيلفان شالوم، أنه بانضمام "حزب الله" للحكومة اللبنانية، "لن يكون

منظمة إرهابية تعمل بإيحاء من إيران فحسب، بل يصبح حكومة سيادية تحكم لبنان"، وفق رأيه.

ووفق محلّلون سياسيون، فإن إعلان الزعيم الدرزي منح أصوات كتلته خلال الاستشارات النيابية لمرشح المعارضة، من شأنه زيادة فرصه في ترأس الحكومة، حيث تتجه الأنظار اليوم إلى سلسلة لقاءات ومشاورات تتقاطع فيها التحركات الداخلية بالمعطيات الإقليمية والدولية من أجل مواكبة ما يجري في اليومين المقبلين.

ونقلت صحيفة (النهار) اللبنانية اليوم عن الرئيس سليمان قوله أمس السبت أمام زواره إنه لا شيء يدعو إلى القلق من تداعيات الأزمة السياسية على الاقتصاد، لافتا إلى ضرورة عدم تأثير الأزمة على الحياة اليومية للناس على أن يكون عنوان المرحلة المقبلة حقوق المواطنين ومطالبهم.

 

 

أهم الاخبار