نميري انقلب علي اتفاقية اديس ابابا بعد صفقته مع شارون لترحيل الفلاشا‮ ‬

الفريق جوزيف لاقو‮ .. ‬أبو انفصال الجنوب‮: ‬لو قبل الشماليون " قرنق" لبقي موحدا‮ ‬

عربية

السبت, 22 يناير 2011 15:46

كشف‮ ‬الفريق جوزيف لاقو مستشار رئيس حكومة جنوب السودان ورئيس المجلس الاقليمي‮ ‬الاعلي‮ ‬لجنوب السودان الاسبق وقائد حركة الانيانيا‮ »‬1‮«‬‭ ‬والذي‮ ‬يعتبر‮ "‬ابو الانفصال‮" ‬في جنوب السودان،‮

‬أن حركته التي انشأها في الستينيات من القرن الماضي استفادت من المشاكل التي‮ ‬وقعت في‮ ‬الكونغو بعد ان تم‮ ‬طرد جيش السابا‮ "‬قوات لوممبا‮" ‬وكثير منهم جاء الي‮ ‬السودان وقام ببيع أسلحته،‮ ‬مشيرا الي ان جوزيف أدوقووهو أحد قادة الجنوب،‮ ‬اتصل بالسفارة الأسرائيلية في‮ ‬العاصمة الاوغندية كمبالا،‮ ‬وقامت إسرائيل بعمليات إسقاط للمؤن والسلاح في‮ ‬مناطق سيطرة‮ "‬الانيانيا‮".‬
وحول علاقته بجون قرنق القائد السابق للحركة الشعبية لتحرير السودان والذي لقي مصرعه في حادث سقوط طائرة‮ ‬غامض خلال عودته من لقاء مع الرئيس الاوغندي‮ ‬يوري موسيفيني،‮ ‬ان قرنق كان ضابطا صغيرا آنذاك،‮ ‬وكان معترضا علي‮ ‬دمج قوات الأنيانيا في‮ ‬الجيش السوداني،‮ ‬وبدأ في‮ ‬توزيع منشورات وسط القوات ضد عملية الدمج،‮ ‬وعندما وصلني‮ ‬الخبر،قمت باستدعائه الي‮ ‬جوبا،‮ ‬وقلت له‮ ‬يا قرنق المنشور ده أنت كتبته،‮ ‬قال نعم‮. ‬،فقلت له وانا‮ ‬غاضب‮ "‬أنت ما لك داير تعمل لخبطة‮".‬

وأضاف لاقو قائلا‮: ‬اللواء فضل الله حماد طلب مني‮ ‬عزل جون قرنق وطرده من الجيش،‮ ‬وقال لي‮ ‬الزول ده خطير،‮ ‬واذا استمر سيخرب الجيش،‮ ‬وكان ردي‮ ‬للواء فضل الله‮: "‬أصبر شوية جون قرنق ده لسه العسكرية ما دخلت في‮ ‬مخه ده ولد صغير‮"‬،وقمت بنقله من بور الي‮ ‬ملكال ليكون أركان حرب لقائد الانيانيا هناك بول أويل،وحسب النظم العسكرية فان قرنق ترقي‮ ‬مباشرة بعد التخرج من كلية الانيانيا العسكرية

الي‮ ‬رتبة‮ " ‬النقيب‮" ‬وهو الخريج‮ ‬الجامعي‮ ‬الوحيد الذي‮ ‬انضم لـ‮ ( ‬الانيانيا‮).‬

ويضيف جوزيف لاقو قائلا‮: ‬قمنا بدمج‮ ‬6‮ ‬آلاف جندي‮ ‬من قوات الانيانيا ومثلهم من الجيش السوداني‮ ‬في‮ ‬قوة واحدة،‮ ‬وهي‮ ‬القيادة الجنوبية،ومن بينهم الدكتور جون قرنق والقائد سلفاكير ميارديت والقائد وليم نون بينج والقائد كاربينو كوانين بول،‮ ‬وهؤلاء من أسسوا الجيش الشعبي‮ ‬لتحرير السودان‮.‬

وأضاف:جون قرنق كان ضابطا له قدرات كبيرة ويتمتع بذكاء شديد وأفكار سياسية‮ ‬غير موجود عند أي‮ ‬شخص،‮ ‬وأنا قلت لازم نحافظ علي‮ ‬هذا الولد،‮ ‬وعندما استلمت اشارة من مدير فرع الادارة في‮ ‬القيادة العامة اللواء عبد الماجد حامد خليل‮ ‬يطلب مني‮ ‬ابتعاث ضابط من قوات الانيانيا الي‮ ‬أمريكا،‮ ‬أنا قلت طوالي‮" ‬شيل قرنق،‮ ‬وأنا ما دايره‮ ‬يكون موجود أثناء توزيع القوات المندمجة،حتي لا‮ ‬يدخل في‮ ‬مشاكل مع الجيش السوداني‮.‬

ويؤكد لاقو ان اهم ما حققته اتفاقية أديس ابابا هو نجاحها في تكوين نظام حكم اقليمي‮ ‬في‮ ‬جنوب السودان،‮ ‬بمعني‮ ‬أن أديس أبابا عادت بالجنوب الي‮ ‬ما قبل‮ ‬1947م،‮ ‬وأصبحت ادارة الجنوب مختلفة عن شمال السودان،‮ ‬ومهدت لحق تقرير المصير‮.‬

وحول اسباب تخلي الرئيس السابق جعفر‮ ‬نميري‮ ‬عن اتفاقية أديس ابابا،‮ ‬قال لاقو‮: ‬المعلومات التي‮ ‬توفرت لدينا وقتها،هي‮ ‬أن نميري‮ ‬اتصل بإسرائيل،‮ ‬والتقي وزير الدفاع الاسرائيلي‮ ‬في‮ ‬ذاك الوقت إريل شارون في‮

‬فندوق خارج العاصمة الكينية نيروبي‮ ‬وقال نميري‮ ‬لشارون‮: ‬باعترف باتفاقية‮ "‬كامب ديفيد‮" ‬وطلب من إسرائيل عدم التعاون مع الجنوب،فطلب منه شارون في المقابل ترحيل‮ ‬يهود أثيوبيا‮ "‬الفلاشا‮" ‬الي‮ ‬إسرائيل مقابل ان تقطع إسرائيل علاقتها بالجنوب،وهذا ما تم،‮ ‬لذا خرج نميري‮ ‬هو مطمئن،‮ ‬وقال إن أديس أبابا لا قرآن ولا أنجيل،‮ ‬وتخيل نميري‮ ‬أن قفل الطريق أمام الجنوبيين‮.. ‬ويضيف لاقو قائلا‮:‬

بعد إلقاء نميري‮ ‬والصادق في‮ ‬بورتسودان،‮ ‬اتصل بي‮ ‬الرئيس الليبي‮ ‬معمر القذافي،‮ ‬وكنت وقتها في‮ ‬إجازة ببريطانيا،‮ ‬وطلب مني‮ ‬القذافي‮ ‬اسقاط نظام نميري‮ ‬بالقوة بمساعدة من ليبيا،ولكنني‮ ‬رفضت،‮ ‬واذا كان تفكيري‮ ‬انتهازيا مثل نميري‮ ‬لقبلت طلب القذافي،‮ ‬واستخدم نميري‮ ‬القوة لترحيل الكتيبة‮ (‬105‮)‬‭ ‬التي‮ ‬رفضت الانصياع لتعليمات القيادة،‮ ‬وانسحبت الكتيبة الي‮ ‬الحدود الاثيوبية،وكان منقستو في‮ ‬خلاف مع نميري‮ ‬لذلك دعم الكتيبة بمدربين من ألمانيا،وبمساعدة ليبيا تم تسليح هذه القوات،وخلال فترة وجيزة بني‮ ‬قرنق جيشا قويا من جيش الانيانيا‮.‬

وحول ما رجح كفة الانفصال‮ ‬غير ظلم وتهميش المركز،‮ ‬قال لاقو‮: "‬الانفصال‮" ‬كان‮ ‬رأي‮ ‬معظم الجنوبيين،‮ ‬منذ العام1947م وفي‮ ‬الحقيقة السودان كان لا بد أن‮ ‬يكون فيه دولتان بسبب التباين الثقافي‮ ‬والديني‮ ‬والعرقي‮ ‬بين الشمال والجنوب،ولكن النخب الشمالية تتخيل لها أنها أذكي‮ ‬من الجنوبيين،لذا عندما طلب الجنوبيون الحكم الفيدرالي مقابل البقاء في‮ ‬السودان الموحد،‮ ‬تجاهل الشماليون الفكرة،‮ ‬ظنا منهم أنهم‮ ‬يستطيعون أن‮ ‬يحكموا الجنوب بالوصاية‮.‬

وحول اصراره علي تسمية الدولة الجديدة بجنوب السودان فجر لاقو مفاجأة بقوله‮:‬

انا قلت الدولة الجديدة ده‮ ‬يسموها‮ "‬دولة جنوب السودان‮" ‬والجزء المتبقي‮ ‬من الدولة السودانية‮ ‬يسمونه‮ "‬دولة شمال السودان‮" ‬علي‮ ‬شاكلة‮ "‬المانيا الشرقية‮" ‬و"ألمانيا الغربية‮"‬،‮ ‬حتي نعطي‮ ‬فرصة للشماليين لتغيير السلطة في‮ ‬المركز،‮ ‬ويتم إقرار مبدأ قبول الآخر والاعتراف بالتنوع،ويمكن أن‮ ‬يعود السودان تاني‮ ‬ويصبح دولة واحدة‮.. ‬ويضيف‮: ‬هناك أمل كبير في عودة السودان الموحد،‮ ‬اذا قبل الشماليون إعطاء الجنوب نظام حكم فيدراليا،‮ ‬أو حتي قبل الشمال الوحدة التي‮ ‬طرحها جون قرنق،‮ ‬وتخلي‮ ‬عن الشريعة الاسلامية،‮ ‬وطبق العلمانية‮.‬

 

أهم الاخبار