وزير خارجية نيكاراجوا يطالب بالضغط علي إسرائيل

عربية

الاثنين, 15 نوفمبر 2010 14:27
أجرت الحوار‮: ‬سحر رمضان


اكد صامويل سانتوس لوبيز وزير خارجية نيكارجوا الذى زار القاهرة مؤخرا انه لن‮ ‬يتم التوصل الى تحقيق سلام في‮ ‬الشرق الاوسط الا بتفعيل قرارات الشرعية الدولية الصادرة من الامم المتحدة ومجلس الامن في‮ ‬هذا الشأن مطالبا باصلاح المنظمة الدولية مؤكدا انها صارت لعبة في‮ ‬ايدى الولايات المتحدة وحلفائها بموجب حق النقض‮ "‬الفيتو‮" ‬الذى صار سيفا مسلطا على رقاب الدول النامية وخاصة العالم الثالث الذى تحول لمسرح للصراعات الدولية على موارده‮.‬

جاءت تصريحات وزير خارجية نيكارجوا خلال حوار خاص أجرته‮" ‬الوفد‮" ‬معه خلال زيارته الأخيرة للقاهرة والتى التقى فيها بعدد من الوزراء بينهم وزير الخارجية احمد أبو الغيط ووزيرا الصحة والزراعة ووقع معهم اتفاقيات للتعاون بين البلدين كما وقع بروتوكولاً‮ ‬ومذكرة تفاهم مع الجامعة العربية والى تفاصيل الحوار‮.‬

‮* ‬في‮ ‬ظل تعنت سلطات الاحتلال الاسرائيلى واستمرارها في‮ ‬سياسة الاستيطان لابتلاع ما تبقى من الاراضى العربية في‮ ‬فلسطين المحتلة هل من بارقة أمل للتوصل الى اتفاق سلام في‮ ‬المنطقة؟

‮** ‬لن‮ ‬يتم التوصل لاتفاق سلام في‮ ‬منطقة الشرق الاوسط دون تفعيل قرارات الشرعية الدولية الصادرة من الامم المتحدة بالضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلى واجبارها على الالتزام بتنفيذها وللاسف الشديد ان جميع قرارات الامم المتحدة المتعلقة بقضية الصراع في‮ ‬الشرق الاوسط ليست الا حبرا على ورق ولا تملك المنظمة الدولية اى قوة على إسرائيل‮ ‬لالزامها باحترام تلك القرارات بل وتنفيذها كما ان الامم المتحدة صارت لعبة في‮ ‬ايدى الولايات المتحدة وحلفائها لتمرير مشروعاتهم‮ ‬ومخططاتهم وخاصة في‮ ‬دول العالم‮ ‬الثالث الذى صار مسرحا للصراع على موارده من جانب القوى الكبرى‮. ‬وأطالب العرب بتكوين مجموعات ضغط على حكومة الاحتلال وعلى الولايات المتحدة أيضا لحل القضية الفلسطينية وانا أرى

انهم‮ ‬يمتلكون أوراقا جيدة في‮ ‬هذا الشأن‮.‬

‮ ‬ومما لا شك فيه ان الصراع الفلسطينى الفلسطينى الدائر حاليا بين حركتى فتح وحماس اكبر حركات المقاومة في‮ ‬الاراضى المحتلة اعطى الفرصة الذهبية والمبررات للاحتلال الاسرائيلى بالمضى قدما في‮ ‬مشروعاته لابتلاع ما تبقى من الاحياء العربية في‮ ‬القدس المحتلة وباقى الضفة متذرعا بانه لا‮ ‬يوجد شريك مفاوض من الجانب الفلسطينى وللاسف الشديد نجحت اسرائيل في‮ ‬شق الصف الفلسطينى الداخلى عبر اغراقه في‮ ‬مشاكله‮ ‬من خلال الصراعات الشخصية مما اضر كثيرا بالقضية الفلسطينية‮. ‬وارى ان الحل هو المصالحة الفلسطينية الداخلية الى جانب تفعيل القرارات الدولية كما أشرت‮.‬

‮* ‬قطعت نيكارجوا العلاقات مع اسرائيل بسبب مجزرة الحرية التى ارتكبتها قوات الاحتلال‮ ‬ضد نشطاء السلام خلال حملة كسر الحصار على‮ ‬غزة‮ ‬ولكننا لم نجد اى قافلة إنسانية من بلدكم للقطاع المحاصر؟ ولماذا لم تفكروا في‮ ‬زيارة الاراضى المحتلة؟

‮**‬نحن ندعم اى تحرك دولى على الصعيد الانسانى فيما‮ ‬يتعلق بقوافل الاغاثة وقطعنا للعلاقات مع حكومة الاحتلال اسلوب عملى للاحتجاج على سياساتها كدولة احتلال مسئولة عن شعب‮ ‬يقع تحت قبضتها وانا زرت رام الله قبل عدة سنوات‮.‬

‮* ‬قلتم ان الامم المتحدة تحتاج لمشروع اصلاحى كيف‮ ‬يتم ذلك وهل لديكم رؤية؟

‮**‬بالفعل تقدمنا بمشروع لاصلاح منظمة الامم المتحدة لانها لم تعد صالحة الآن في‮ ‬ظل قضايا العالم المعقدة وسيطرة اللوبي‮ ‬الامريكى بحلفائه عليها ونحن في‮ ‬نيكارجوا نرى ان المنظمة لم تعد قادرة على اقامة العدل في‮ ‬العالم وهو

الهدف الذى أنشئت من اجله.وكل ما‮ ‬يحدث تطبيق الفصل السابع على دول محددة‮ ‬ولا بد من ان‮ ‬يتم اصلاح مجلس الامن الدولى ليكون‮ ‬يدا في‮ ‬اقرار العدل على الارض وليس تخريبها لصالح اى طرف مهما كانت قوته بامتلاكه لحق النقض‮" ‬الفيتو‮". ‬ونحن مع اى مشروع اصلاحى‮ ‬يعبر بالامم المتحدة الى نطاق اوسع لخدمة قضايا الدول دون تحيز لاى منها على حساب الأخرى‮. ‬فالمنظمة التى تم تأسيسها بعد الحرب العالمية الثانية لا تصلح للظروف الحالية‮.‬

‮*‬انتم في‮ ‬القاهرة بعد جولة شملت قطر وسوريا وتختتمها بمصر لماذا اقتصرت الجولة على تلك الدول تحديدا وهل اول مرة تزور فيها القاهرة؟

‮**‬بتوجيهات الرئيس دانييل اورتيجا قمت بزيارة لمنطقة الشرق الاوسط ضمن سعى بلادنا لمد الجسور والتقارب مع العالم العربى وقمت بزيارة الى قطر لانها من الدول الخليجية وسوريا لانها من دول منطقة الوسط العربية ومصر لمكانتها الإستراتيجية وهذه ليست المرة الاولى التى ازورها فقد سبقتها زيارة منذ عامين اثناء انعقاد مؤتمر دول عدم الانحياز في‮ ‬مدينة شرم الشيخ وجئت للتشاور مع القاهرة فيما‮ ‬يتعلق بالملفات على الساحة الدولية وخاصة في‮ ‬منطقة الشرق الاوسط‮.‬

‮*‬ما أوجه التعاون المتوقعة بين بلادكم والمنطقة العربية بشكل عام بعد انعقاد القمة العربية مع أمريكا اللاتينية ومصر على وجه الخصوص؟

‮** ‬لقائي‮ ‬مع وزير الخارجية المصرى كان جيدا وتناول المسائل الخاصة بالعالم العربى وأمريكا،‮ ‬كما ناقشت معه مسألة تشجيع الاستثمارات المتبادلة وفتح الأبواب أمام المستثمرين المصريين بما‮ ‬يهدف إلى تنمية العلاقات الثنائية‮.‬

وتم الاتفاق مع الوزير أبو الغيط على استمرار الاتصالات من أجل التعرف على الأوضاع العربية،‮ ‬واطلاع مصر على التطورات فى أمريكا اللاتينية،‮ ‬ووجهنا الدعوة لوزير الخارجية لزيارة نيكارجوا كما ندعو رجال الأعمال المصريين للاستثمار فى بلادنا وإقامة مشروعات بها وبلادنا من أكثر الدول أمنا فى أمريكا اللاتينية،‮ ‬وتم إصدار العديد من التشريعات منذ تولى حكومة الرئيس اورتيجا لتشجيع وحماية الاستثمارات الوطنية والأجنبية،‮ ‬مما أسهم فى تنمية الصادرات،‮ ‬إلى جانب التطور فى الجانب الاجتماعي‮ ‬وتوفير الامن الغذائي‮. ‬وفيما‮ ‬يتعلق بالتعاون مع العالم العربى فاننا نفتح أسواقنا للجميع سواء على مستوى الصادرات والواردات ونرحب باى تعاون‮ ‬يصب في‮ ‬مصلحة مواطنى المنطقة العربية وامريكا اللاتينية‮.‬

 

أهم الاخبار