تونس تعلن الحداد على ضحايا ثورة "الياسمين"

عربية

الخميس, 20 يناير 2011 19:18

قررت الحكومة الانتقالية التونسية إعلان الحداد الوطني ثلاثة أيام "في ذكرى ضحايا الأحداث الأخيرة"، بحسب المتحدث باسمها الطيب بكوش اليوم الخميس إثر أول جلسة تعقدها بعد الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي. وتلا المتحدث بيان جلسة مجلس الوزراء وجاء فيه "لقد تقرر حداد وطني لثلاثة أيام إعتبارا من الغد (الجمعة) في ذكرى

ضحايا الأحداث الأخيرة"، والتي عرفت باسم "ثورة الياسمين".

وقتل أكثر من مائة شخص في أعمال العنف التي شهدتها تونس خلال الأسابيع الخمسة الماضية بحسب أرقام جمعتها الأمم المتحدة، كما أعلنت المفوضة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي الأربعاء.

وقالت بيلاي في مؤتمر صحفي "إن مكتبي

تلقى معلومات تتعلق بأكثر من مائة وفاة خلال الأسابيع الخمسة الأخيرة ناجمة عن إطلاق نار وكذلك عمليات انتحار احتجاجية واضطرابات في السجون خلال عطلة نهاية الأسبوع".

وبحسب هذه المعلومات فإن شهر الاضطرابات الشعبية التي أطاحت بنظام الرئيس زين العابدين بن علي أدت إلى مقتل "أكثر من 70 شخصا في إطلاق نار، وسبعة في عمليات انتحار احتجاجية، وأكثر من 40 في المواجهات في السجون خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي".

أهم الاخبار