رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تحرير السودان" تبدأ ترتيباتها الأمنية بدارفور

عربية

الخميس, 20 يناير 2011 17:12

أعلنت حركة تحرير السودان بقيادة مصطفى تيراب انطلاق العمل في تنفيذ الترتيبات الأمنية لقواتها بولايات دارفور الثلاث.

جاء ذلك خلال اجتماع الشرتاي جعفر عبد الحكم والي غرب دارفور و رئيس السلطة الانتقالية المكلف لولايات دارفور مع وفد لجنة الترتيبات الأمنية برئاسة القائد عبدالرحمن خاطر موسى عضو المجلس القيادي.

 

وأكد خاطر موسى رئيس اللجنة استعدادات الحركة لدخول قواتها في الترتيبات الأمنية وإمكانية التحول إلى حزب سياسي لممارسة العمل وفقا للنظم والقوانين المنظمة لذلك، مشيرا إلى أن ملف الترتيبات الأمنية يعتبر أهم ملفات اتفاقية "أبوجا".

ودعا الحركات المسلحة التي ترفض التفاوض ، إلى الجلوس مع الحكومة للوصول إلى الحل النهائي لقضية دارفور.

من جهته ، أكد الشرتاي جعفر أن اتفاقية أبوجا هي المرجعية الأساسية لأي سلام في دارفور .. مشيدا بالخطوات الشجاعة من حركة تحرير السودان لدخولها الترتيبات الأمنية، وحركة تحرير السودان القيادة التاريخية لإقدامها علي التوقيع علي الاتفاق مع الحكومة في شرق جبل مرة.

وأعلن رئيس السلطة الانتقالية لولايات دارفور استعداد الحكومة للتعامل بشكل جاد مع الحركة لتنفيذ الاتفاقية بحكم

أن "أبوجا" ليست ملكا للحركة إنما تهم كافة أبناء دارفور الأمر الذي يحتم علي أبناء دارفور توحيد الرؤى والأفكار للوصول إلى حل نهائي لقضية الإقليم .

وقال الشرتاي جعفر عبد الحكم إن أبوجا حققت مكاسب كبيرة لدارفور وأن كافة الموقعين عليها يعتبرون حتى الآن شركاء .

من جهته ، أكد مصطفى محمد إسحاق رئيس المجلس التشريعي لولاية غرب دارفور أن تنفيذ الحركة للترتيبات الأمنية يأتي مواصلة للجهود المبذولة لإنفاذ اتفاقية أبوجا .. معلنا استعداد الحكومة لتوفير المساعدة اللازمة للحركة لإكمال الترتيباتالأمنية.

كما دعت الحركة إلى تجميع قواتها في المواقع المحددة استعدادا لبدء التدريبواستيعابها في القوات النظامية والعمل علي تحقيق التحول المدني للحركة ومن ثممزاولتها للعمل السياسي.

أهم الاخبار