رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حجاج بيت الله في عرفات اليوم

عربية

الاثنين, 15 نوفمبر 2010 10:33
مكة المكرمة ـ الوكالات


تتوالى وفود الحجاج اليوم 9 ذو الحجة الموافق 15 نوفمبرعلى جبل عرفات لقضاء أهم مناسك الحج حيث الركن الذي قال عنه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم "الحج عرفة"، وذلك وسط استعدادات كثيرة أبرزها قطار المناسك الذي أنهيت مراحله الأولى هذا العام، ومن المتوقع أن تتم المراحلة الثانية خلال هذا العام ليحل أكبر مشكلة للحجاج وهي بطء التنقل وما يصحبه من الأضرار البيئية.

وكانت المملكة العربية السعودية قد استقبلت نحو أربعة ملايين حاج في
موسم الحج هذا العام، ويعد هذا رقماً قياسياً إذا ما قورن بموسم العام 2009، حيث تراجعت أعداد الحجاج الى نحو 2.5 مليون حاج.

وقد اكتمل تقريبا وصول الحجاج من كافة دول العالم استعدادا لأداء ركن الحج الأساسي وهو الوقوف بصعيد عرفة اليوم، ويشكل موسم الحج مصدراً اقتصادياً مهماً للسعودية حيث من المتوقع أن ينفق الحجاج الوافدون من العالم ما يعادل ملياري دولار، خلال موسم الحج،

بينما يتوقع أن ينفق السعوديون مليار دولار.

وتؤكد مصادر أن الايرادات التي من المتوقع أن تدخل الاقتصاد السعودي اجمالا في موسم الحج "قد تتجاوز 35 مليار ريال هذا العام وحده، بينما كان العائد في العام الماضي 31 مليار ريال سعودي".

وعلى الرغم من أن ايرادات الحج صغيرة مقارنة بدخل السعودية من مواردها من النفط والغاز فإنها تساعد قطاع الحج وتعمل على تنميته لاحتياج المملكة توفير فرص عمل ويعد تنمية القطاع السياحي من وسائل ذلك.

وقد ذكرت مصادر رسمية أن السعودية جهزت المستشفيات والمراكز الصحية المحيطة بمكة لاستقبال المرضى وفحصهم خلال موسم الحج، كما أنها استعدت أمنيا بخطة للحج والمواسم لاستقبال هذا العدد الهائل من الحجاج .