رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تراجع الصناعات الصينية تُفاقم الأزمة الاقتصادية العالمية

عربية

السبت, 26 نوفمبر 2011 10:06
كتبت - ولاء جمال جبة:

أشارت صحيفة "الجارديان" البريطانية إلى البيانات الاقتصادية القاتمة والتى تفيد بتراجع الأسواق وسط تصاعد المخاوف من الركود الاقتصادى العالمى، ولاسيما الركود عبر شركات ومصانع منطقة اليورو، بالإضافة إلى الانخفاض الحاد فى الصناعات الصينية.

أشارت استطلاعات الرأى إلى أن اقتصاد منطقة اليورو فى انكماش مستمر وصل فى الربع الأخير من العام إلى 0.5% أو 0.6% بعد نمو بسيط يُقدر بنسبة 0.2%.
وأوضح الاستطلاع أن الصناعات الخدمية وصلت أدنى مستوياتها منذ منتصف عام 2009، وهو ما لم يكن متوقعاً.
وأشارت الصحيفة إلى الانخفاض الذى سجله مؤشر فايننشال تايمز لليوم الثامن على التوالى حيث سجل المؤشر هبوطاً قُدر بـ1.29% والذى يعتبر الأسوأ منذ يناير عام 2003، وفى السياق ذاته هبط متوسط مؤشر داو جونز الصناعى إلى ما يقرب من 200 نقطة فى التعاملات الصباحية.
ولفتت الصحيفة إلى الأخبار السيئة التى اجتاحت قارة آسيا حيث انكمش قطاع الصناعة الصينية وسجل أكبر نسبة انخفاض منذ 32 شهرا فى ظل التراجع

الملحوظ فى الطلبيات الجديدة.
وأشارت الصحيفة إلى تصريحات رئيس قسم أبحاث الأسهم فى مجموعة دلتا آسيا المالية والتى يقول فيها: "إن الأسوأ لم يأت بعد، فإن الشركات التى تعمل فى مجال الصادرات والنقل البحرى بالإضافة إلى القطاع المصرفى والمالى سوف تتأثر بشكل كبير".
وأوضحت الصحيفة أن هذه البيانات الحديثة ستجعل بكين تضغط من أجل مزيد من السياسات التى تهدف إلى دعم النمو الاقتصادى بدلاً من السياسات الهادفة إلى محاربة التضخم، وفى ذلك السياق، اهتمت الحكومة الصينية ببعض الإجراءات لتحفيز النمو الاقتصادى، ومن المتوقع أن تفعل هذه الاجراءات مرة أخرى إذا تراوحت معدلات النمو بين 8% و10%.
 

أهم الاخبار