رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أونروا: مستمرون طالما بقيت مشكلة اللاجئين

عربية

الاثنين, 21 نوفمبر 2011 16:56
غزة - أ ش أ

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" اليوم الإثنين أن عملها سيستمر طالما بقيت مشكلة اللاجئين الفلسطينيين، مؤكدة أن الجهة الوحيدة التي تملك حق وقف عملها هى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال الناطق باسم "الأونروا" في قطاع غزة عدنان أبو حسنة - إن الأونروا تقدم خدماتها لخمسة ملايين لاجئ فلسطيني موزعين فى عدة دول، وذلك حتى تحل مشكلتهم حلا عادلا وشاملا بموافقة الأطراف المعنية.
وكانت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، قد كشفت اليوم عن تحريض قامت به إسرائيل بعد أشهر من

المبادرة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة ومؤسساتها لإغلاق "الأونروا"، بحجة أن هذه الوكالة تشكل عقبة أمام أي اتفاق مستقبلي مع الفلسطينيين، بسبب المعايير المختلفة لوضع اللاجئ الفلسطيني.
ونقلت الصحيفة عن - عينات بلف - عضو الكنيست عن حزب الاستقلال الذي يتزعمه وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك قوله ، إننا نؤيد مساعدة الفلسطينيين في مجال التعليم والصحة ، ولكن ليس عن طريق هذه الوكالة التي
تضر بجهود السلام" على حد قوله -.
وأشارت الصحيفة إلى أنه بحسب قواعد الأمم المتحدة، فإن من ترك بيته في عام 1948 في فلسطين فهو لاجئ وجميع ذريته لاجئون أيضا، بينما بحسب المعايير "الإسرائيلية"، فإنه يعيش اليوم 250 ألف لاجئ "فلسطيني" فقط ، بينما يوجد على قائمة الأمم المتحدة 5 ملايين لاجئ فلسطيني .
يشار إلى أن الأونروا تقدم خدماتها الصحية والتعليمية والاجتماعية لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني يقيمون في مناطق العمليات الخمس، وهي : الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، ويقيم نحو مليوني لاجئ منهم في الأردن، أي ما يعادل 42 % من إجمالي اللاجئين المسجلين لدى الأونروا.


 

أهم الاخبار