الحريري يقبل المبادرة السورية السعودية

عربية

الأربعاء, 19 يناير 2011 10:20
بيروت- صحف:

سعد الحريري

ذكرت مصادر فى المعارضة اللبنانية أن رئيس الوزراء القطرى الشيخ حمد بن جاسم ووزير الخارجية التركى أحمد داود

أوغلو نقلا لرئيس مجلس النواب اللبنانى نبيه برى ورئيس كتلة "حزب الله" البرلمانية النائب محمد رعد موافقة رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريرى على تطبيق الاتفاق السعودي والسوري، لكنه عرض مقابل مطالب تفصيلية كثيرة.

 

وأشارت المصادر، لصحيفة" السفير" اللبنانية، إلى أن الرد جاءهما من الاثنين بأن هذا كان ممكنا قبل مرحلة إحالة القرار الاتهامى، ولفتت المصادر إلى أن إحدى

المشاكل تتمثل فى غياب قراءة مشتركة بين الحريرى وفريق المعارضة بشأن مضمون المسعى السورى - السعودى.

وأضافت المصادر أن طرح المسئول القطرى والوزير التركى عام، ويتجاهل الوقائع التى طرأت خلال الأسبوع الأخير، سواء لناحية استقالة وزراء المعارضة أو بدء مرحلة صدور القرار الاتهامى". وأوضحت أن جلسة بن جاسم وأوغلو مع الحريرى دامت 4 ساعات .

وذكرت "السفير" أن الوزيرين أبلغا برى أن التحرك القطرى

- التركى يندرج تحت سقف المبادرة السورية - السعودية، وأن القيادة السعودية أطلعت على مضمون البيان الذى صدر عن القمة الثلاثية فى دمشق، مؤكدين أن الرياض تبارك التحرك المنبثق عن هذه القمة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مواكبة لوزير الخارجية التركى قولها إنه يجرى البحث عن صيغة معدلة للمبادرة السورية - السعودية بعد تعثر صيغتها السابقة، مشيرة إلى أن الصيغة الجديدة تنطلق من بعض نقاط المبادرة، وشددت على أن المشكلة تكمن فى كيفية التعاطى مع المحكمة وليست الحكومة.

وأعربت المصادر عن اعتقادها بأن هناك مهلة متاحة أمام التحركات التركية - القطرية تمتد إلى حين نشر محتوى القرار الاتهامى خلال أسابيع.

 

 

أهم الاخبار