صحيفة: الملا عمر تلقى العلاج بباكستان

عربية

الأربعاء, 19 يناير 2011 08:42
واشنطن- أ ف ب:

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن زعيم حركة طالبان الافغانية الملا عمر تعرض لازمة قلبية ادخل على اثرها الى مستشفى في كراتشي للمعالجة بمساعدة جهاز الاستخبارات الباكستانية.

وقالت الصحيفة نقلا عن تقرير لمجموعة "اكليبس" الاستخباراتية الخاصة التي يديرها مسئولون أمنيون أمريكيون سابقون، إن الملا عمر تعرض إلى أزمة قلبية في السابع من يناير، وأدخل لبضعة ايام الى مستشفى قرب كراتشي حيث خضع لعملية توسيع للشرايين.

وأوضحت المجموعة ان مصدرها هو طبيب في المستشفى، لم تكشف عن اسمه. ونقلت عن الطبيب قوله

"لم أكن شخصيا في غرفة العمليات لكني تقييمي على أساس مع سمعته وبعد رؤية المريض في المستشفى هو أن الملا عمر واجه تعقيدات إثر العملية نتجت إما عن نزيف أو خلل بسيط في عمل الاوعية الدماغية أو حتى الاثنين معا".

وأضاف الطبيب أنه يبدو أن الملا عمر واجه صعوبات في الكلام بعد العملية بسبب هذا الخلل في عمل الدماغ. وقال التقرير إن وكالة الاستخبارات الباكستانية "نقلته

سريعا الى المستشفى في كراتشي حيث تلقى علاجا لمنع تخثر الدم وخضع لعملية".

وتابع "بعد ثلاثة أو أربعة أيام من العلاج في المستشفى اعيد الى جهاز الاستخبارات الباكستانية وطلب منه الخلود للراحة التامة لعدة أيام على الأقل".

ورغم ان باكستان حليفة للولايات المتحدة في حربها ضد حركة طالبان، يتهم مسئولون أمريكيون على الدوام جهاز الاستخبارات الباكستانية بالتعاون مع هذه الحركة. لكن سفير باكستان في الولايات المتحدة حسين حقاني نفي ما أوردته "واشنطن بوست" معتبرا ان "لا اساس لها من الصحة".

ويدير مجموعة "اكليبس" عسكريون اميركيون سابقون ومسؤولون في وكالة الاستخبارات المركزية ووزارة الخارجية، حسبما أوضحت صحيفة واشنطن بوست التي أكدت أن المجموعة تحظى بدعم البنتاجون.

 

 

أهم الاخبار