المبزع والغنوشي يغادران حزب بن علي

عربية

الثلاثاء, 18 يناير 2011 17:04

قدم الرئيس التونسي بالانابة فؤاد المبزع ورئيس الوزراء محمد الغنوشي اليوم الثلاثاء استقالتهما من حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وكان حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات المعارض أعلن في وقت سابق استقالة مصطفى بن جعفر من حكومة الوحدة الوطنية احتجاجا على وجود وزراء من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي كان يتزعمه الرئيس المخلوع "زين العابدين بن علي" فيها.

 

ورفض بن جعفر أداء اليمين الدستورية وزيرا للصحة بسبب تصريحات لوزير الداخلية تهجم فيها على "ثورة الياسمين" التي أطاحت

بالرئيس "زين العابدين بن علي" بعد حكم دام 23 عاما ، حيث طلب التشاور مع المكتب السياسي و الأحزاب المعارضة والاتحاد التونسي للشغل.

وتجددت اليوم المظاهرات في العاصمة التونسية ضد تشكيل حكومة محمد الغنوشي والتي انسحب منها عدد من الوزراء احتجاجا على ضم ستة وزراء من الحكومة السابقة في عهد الرئيس المخلوع "زين العابدين بن علي".

وأفادت أنباء بانسحاب الوزراء الثلاثة الممثلين للاتحاد العام التونسي للشغل الذي

قام بدور مهم في التظاهرات التي أسقطت نظام بن علي ،وهم عبد الجليل البدوي "وزير معتمد لدى الوزير الأول" وحسين الديماسي "التكوين والتشغيل" وأنور بن قدور "وزير الدولة للنقل والتجهيز".

وأعلن العيفة نصر المتحدث باسم الاتحاد أن قيادته قررت في اجتماع استثنائي عدم الاعتراف بالحكومة الجديدة، وأضاف أن ممثلي "المركزية النقابية" في البرلمان (مجلس النواب ومجلس المستشارين وفي المجلس الاقتصادي والاجتماعي) قد "استقالوا" من مناصبهم.وجدد الاتحاد مطالبته بحل التجمع الدستوري الديمقراطي وهو حزب الرئيس المخلوع.

دافع رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي عن احتفاظ وزراء من الحكومة السابقة بمقاعدهم في حكومته، قائلا "إنه احتفظ بالوزراء ذوي الأيدي النظيفة الذين عملوا دائما للحفاظ على مصالح البلاد".

 

أهم الاخبار