إدانة حقوقية لهجوم القذافى علي "ثورة تونس "

عربية

الثلاثاء, 18 يناير 2011 16:06
كتب ـ محمد القماش:

نددت 15منظمة حقوقية بتصريحات الرئيس الليبي معمرالقذافى عن أحداث تونس . ووصفت التصريحات بأنها "تطاول فج" علي حق الشعب التونسي والشعوب العربية في التخلص من الحكومات المستبدة والفاسدة وبناء حكم ديمقراطي يعبر عن إراداتهم الحرة.

قالت المنظمات فى بيان مشترك اليوم "إن التصريحات ليست غريبة عن العقيد معمر القذافي الذي يسيطر علي الحكم في ليبيا منذ عام 1969 علي إثر انقلاب عسكري قام به مجموعة

من الضباط, والذي سبق أن أرسلت بلاده في عام 1980 مجموعة من المسلحين إلي تونس لزعزة الاستقرار وإثارة الفوضي في البلاد.

دعا البيان: "الرأي العام العربي المتعطش للحرية إلى عدم الالتفات لتلك الادعاءات خاصة إنها أتت من ديكتاتور معمر في الحكم لعشرات السنين".

وقع على البيان منظمات, الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان, وجمعية المساعدة القانونية لحقوق الإنسان, ومركز هشام

مبارك للقانون, والمؤسسة العربية لدعم المحتمع المدنى,وصحفيون بلا حقوق,دار الخدمات النقابية والعمالية,ومؤسسة حرية الفكر والتعبير,والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية,والمنظمة العربية للإصلاح الجنائى,وجمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء,ومركز الأرض لحقوق الإنسان,ومركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف,والجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية,ومركز النديم للعلاج والتأهيل النفسى لضحايا العنف,والمركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية .

وكان القذافى قد وصف ثورة تونس ضد "بن علي" بالقول ليست هناك ثورة محترمة تذهب للسجن وتخرج عتاة المجرمين القتلة إلي الشارع ليخرجوا في الليل بسكاكينهم يروعون العائلات"بالإضافة إلى أنه زار تونس عدة مرات ووجد أن الشعب التونسي مرتاح".

أهم الاخبار