لبنان..أنباء متضاربة حول القرار الظني

عربية

الاثنين, 17 يناير 2011 17:51



بيروت : تضاربت الأنباء بشأن تسليم مدعي المحكمة الخاصة بلبنان دانيال بلمار القرار الظني في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري الى قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين. وذكرت وكالة الأنباء "المركزية" اللبنانية أن "مدعى المحكمة الدولية القاضى دانيال بلمار سلم اليوم قاضى الإجراءات التمهيدية فى المحكمة القرار الظنى بعدما أنجز تحقيقاته فى جريمة اغتيال الحريرى ، إلا أن الإعلان الرسمى عن عملية التسليم

سيتم غدا".

وأشارت الى أن دراسة فرانسين للقرار أسابيع قبل المصادقة عليه والكشف عن مضمونه.

وعلى الجانب الآخر نفت كريسبن ثورولد الناطقة باسم المحكمة الدولية الخاصة صحة هذا النبأ قائلة: "نحن ننفي التقرير الذي أوردته وكالة الانباء المركزية اللبنانية ، وحين يتم تسليم القرار الاتهامي، سنصدر بيانا ولم نصدر بيانا بعد".

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال إن توقيت تسليم القرار الظني هو "توظيف سياسي" لصالح تسمية سعد الحريري مجددا رئيسا للحكومة.

وأكد نصرالله من جهة أخرى أن حزبه "سيتصرف للدفاع عن كرامته ووجوده وسمعته" في مواجهة القرار الظني الذي يتوقع أن يوجه الاتهام في الجريمة الى حزب الله.

وأضاف "المطلوب أن يعلن القرار الظني كجزء من التوظيف السياسي لصالح مرشح معين"، في إشارة الى سعد الحريري الذي سقطت الحكومة التي كان يترأسها الاربعاء نتيجة استقالة أحد عشر وزيرا منها بينهم عشرة يمثلون حزب الله وحلفاءه.

 

أهم الاخبار