الجميل يدعو لمساعدة الثورات العربية

عربية

السبت, 12 نوفمبر 2011 16:37
بيروت ـ أ ش أ :

أبدى الرئيس اللبنانى الأسبق ورئيس حزب الكتائب اللبنانية أمين الجميل تفاؤله بمستقبل بلاده أيا كانت الظروف مشددا على أهمية تحصينها في ظل ما يحدث من حولها.

وقال الجميل في حديث لإذاعة صوت لبنان التابعة لحزبه إنه في ظل الثورات العربية التي تطالب بإسقاط النظام دون طرح نظام بديل من المفترض أن يكون هناك من يساعد هذه الثورات للوصول إلى نظام يضمن تحقيق الحرية والحداثة خاصة وأن هناك ضبابية فى بعض الأحيان.
وأوضح أنه من أجل ذلك وضع "شرعة" تشكل بوصلة لتلك الثورات وطرحها على شيخ

الأزهر خلال زيارته الأخيرة لمصر وعلى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الذي أثنى عليها.
وأشارالجميل إلى أنه يحاول تحضير بعض الأفكار لوضع هذه الشرعة في نص يشكل الإطار الصحيح لانبثاق السلطة، لافتا إلى أن هذه الشرعة لا تشمل المسيحيين فقط على الرغم من أهمية المحافظة على الدور المسيحي في الشرق إنما تشمل كل المجتمعات لأنها مجتمعات تعددية ويجب أن يكون هناك شرعة تجمع الفرقاء الموجودين في البلدان.
وشدد على أهمية تجاوب قادة الدول العربية مع هذه الشرعة، مشيرا إلى أنه ينوي زيارة قريبة الى مصر تكون استكمالا لزيارته الاولى وومتابعة البحث مع الأزهر الشريف.
وأعرب الجميل عن خشيته من أن يكون المسيحي ضحية نزاعات داخل الطوائف الأخرى التي ترتد عليه ويكون "كبش محرقة" دون ان يكون هو المقصود.
وأكد انه لمس لدى المسؤولين المصريين تصميما على معالجة هذا الموضوع بالعمق، لافتا إلى أنه أطلع الرئيس اللبناني ميشال سليمان على تفاصيل اللقاءات التي عقدها في مصر وبحث معه بالعمق في نتائجها كما أطلع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير الخارجية عدنان منصور موضحا أن كلا من الرئيس سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي أبديا استعدادهما لوضع كل الإمكانات لإنجاح مهمته.

أهم الاخبار