ل. انجلوس:ثورة تونس حفزت المصريين

عربية

الاثنين, 17 يناير 2011 16:22
كتب- جبريل محمد :

بعد ساعات من الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي بقوة الشارع وإجباره على مغادرة البلاد، تجمع مئات المواطنين المصريين في شوارع القاهرة، ولسان حالهم يقول أصبح الدور علينا، وترددت هتافات في الشارع من بينها "يا بن علي قول لمبارك الطائرة تنتظرك أيضا، ونحن سنكون الدرس الثاني بعد التونسيين".

هذه الشعارات بحسب صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية لم تكن تعرف طريقها للشارع المصري، إلا بعد الثورة التي اندلعت في
تونس وأطاحت برئيسها القابض على السلطة منذ 23 عاما، بسبب تردي المعيشة، والبطالة العالية، وهي نفس الاسباب التي تعيشها مصر في الوقت الحاضر، ونجاح الثورة جعل المعارضة صوتها أعلى في الشارع.

 

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الاثنين إن " نظام مبارك الذي لم تشتعل ضده ثورة قوية منذ توليه سدة الحكم قبل 30 عاما، أصبح يواجه

تحديا خطيرا بعد أن بدأت المعارضة تتجرأ وتفكر في أن غضب الرأي العام يمكن أن يحدث تغييرا جذريا، ويطيح بالنظام مثلما حدث في تونس".

ونقلت الصحيفة عن أحد نشطاء حركة 6 أبريل قوله " إننا يمكننا أن نكرر ما حدث في تونس بمصر"، إلا أنه استدرك قائلا " لكن الأمر يحتاج أن يجتمع المصريون على هذه الرغبة".

وأوضحت الصحيفة أن "تفكير المعارضة في إجراء مظاهرة مثل التي أعلنوا عنها يوم 25 يناير الجاري، لم يكونوا ليفكروا بها لولا أحداث تونس التي شجعتهم وأعطتهم أملا في أن التغيير يمكن أن يحدث".

أهم الاخبار