رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مبادرة فرنسية لحل الأزمة اللبنانية

عربية

الاثنين, 17 يناير 2011 15:24

اجري برنامج‮ »‬الحياة اليوم‮« ‬علي تليفزيون الحياة حواراً‮ ‬بالأقمار الصناعيه مع الوزير اللبناني‮ ‬السابق أحمد فتفت وفي‮ ‬رده علي عدم تنفيذ المبادرة السعودية السورية وربطها بالضغوط الأمريكية

وزيارة الحريري‮ ‬لواشنطن أكد أن الشيخ نعيم قاسم نائب الشيخ حسن نصر الله ذكر أنه ليس عليهم أي‮ ‬التزامات ولذا فهم الذين لا‮ ‬يوفون بعهودهم،‮ ‬وفي‮ ‬رأيي‮ ‬لا دخل للجانب الأمريكي‮ ‬في‮ ‬التدخل في‮ ‬هذا الشأن،‮ ‬ومن المعروف أن أمريكا تبحث عن مصالحها في‮ ‬موقف سياسي‮ ‬معروف،‮ ‬وأشار إلي أن الحكومة اللبنانية تؤمن المصالح اللبنانية،‮ ‬فنحن رغم الموقف الأمريكي‮ ‬كان لنا التزام قبل أن‮ ‬يغادر سعد الحريري،‮ ‬وحينما سافر سعد الحريري‮ ‬إلي أمريكا أعلنت المعارضة عن عدم القدرة علي الوفاء بهذه الالتزامات وبالتالي‮ ‬أعلن عن فشل هذه المساعي‮. ‬

أكد‮ "‬فتفت‮" ‬أن الجنرال ميشيل عون كان له تصريح آخر،‮ ‬وهو أن من‮ ‬يقف إلي جانب شهادة تيار المستقبل‮ ‬يقف بجانب شهادة

الزور والفساد ويعتبر مسؤولا في‮ ‬الأزمة المحلية،‮ ‬وبهذا‮ ‬يلقي‮ ‬باللوم علي تيار المستقبل بشكل أساسي،‮ ‬ومن الطبيعي‮ ‬أن‮ ‬يصدر هذا التصريح عن الجنرال عون والذي‮ ‬لديه تاريخ حافل بالتوترات والمشاكل في‮ ‬البلاد،‮ ‬ونحن لا نستغرب أن تحدث هذه المشاكل من الجنرال‮ "‬عون‮". ‬

وفي‮ ‬رده علي التساؤل بأن‮ "‬حلم الجنرال عون برئاسة الجمهورية‮ ‬يجعله‮ ‬يضع البلاد في‮ ‬مثل هذه الأزمة؟‮" ‬

قال‮: ‬إن الموضوع أكبر من ذلك،‮ ‬فإذا أردنا أن نعرف السبب الحقيقي‮ ‬وراء هذه الأزمة،‮ ‬فإن ما قاله الجنرال عون خطير،‮ ‬فيما‮ ‬يسمي بالاستشارات النيابية والذي‮ ‬يعتبر تهديدا للعملية الديمقراطية‮ ‬،‮ ‬وإن ما حدث هو التفاف علي العملية الديمقراطية،‮ ‬وتهديد للوزارة،‮ ‬تحديدا ذكره لوليد جنبلاط بالاسم،‮ ‬هذا بالإضافة إلي أننا لم‮ ‬يعد لدينا قناعة أن المحكمة

الدولية هي‮ ‬المقصودة،‮ ‬عندما قال إن المحكمة سائرة،‮ ‬وردا علي السؤال الذي‮ ‬قال إن الجنرال عون طلب ثلاثة مطالب وهي‮ ‬سحب القضاة اللبنانيين ووقف التمويل اللبناني‮ ‬والغاء مذكرة التفاهم مع المحكمة الدولية‮. ‬

أما فيما‮ ‬يتعلق بقرار الاتهام الظني‮ ‬من المحكمة الدولية،‮ ‬فقال إن السيد بلمار المحقق الدولي‮ ‬سيضع الاجراءات الأولية والقرار الاتهامي،‮ ‬قبل أن‮ ‬يعلن القرار‮. ‬

وفي‮ ‬حالة عدم قبول قرار المحكمة الدولية،‮ ‬قال لا أعتقد أنه لا‮ ‬يوجد متهم‮ ‬يقبل بقرار المحكمة الدولية،‮ ‬نافيا اتهامه لحزب الله اللبناني‮ ‬أو أي‮ ‬طرف بالتعليق السابق،‮ ‬مشيرا إلي أنه عندما‮ ‬يصبح القرار علنياً‮ ‬سيتم محاكمة المتهم في‮ ‬هذا الشأن وأنه علي الجميع القبول بهذا الاتهام إذا كان مدعوماً‮ ‬بأدلة واضحة،‮ ‬مضيفا أن المحكمة لا تستطيع اتهام حزب الله،‮ ‬والاتهام فقط لأشخاص‮. ‬كما نفي عدم علمه بأن خامئني‮ ‬أصدر قرارا باغتيال الحريري‮ ‬دون إخبار حزب الله وأن هناك الكثير من التسريبات المسبقة التي‮ ‬لا‮ ‬ينبغي‮ ‬النظر إليها والاخذ بها،‮ ‬قبل شهر ونصف علي الاقل لحين الاعلان عن قرار المحكمة الدولية‮. ‬

وأشار‮ "‬فتفت‮" ‬إلي وجود اقتراح فرنسي‮ ‬بمبادرة جديدة برعاية ست دول عربية وأجنبية لحل الأزمة اللبنانية‮.‬

 

أهم الاخبار