رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"‬أوباما‮" ‬يهنئ الشعب السوداني‮ ‬وحكومة الجنوب بانتهاء عملية الاستفتاء

مؤشرات استفتاء الجنوب:98%‬للانفصال

عربية

الاثنين, 17 يناير 2011 14:51
الخرطوم ـ وكالات الأنباء‮:‬

أشارت النتائج الأولية لاستفتاء حق تقرير المصير لجنوب السودان إلي أن أصوات الانفصال تتقدم بشكل ساحق علي أصوات الوحدة بنسبة تصل تقريباً‮ ‬إلي نحو‮ ‬98٪‮. ‬

واكدت تقارير صحفية من العاصمة الجنوبية جوبا أن النتائج الأولية الجزئية التي‮ ‬تضم ثلاثة مكاتب اقتراع أعطت‮ ‬7538‮ ‬صوتاً‮ ‬لصالح الانفصال و‮ ‬169‮ ‬صوتاً‮ ‬لصالح الوحدة‮. ‬وهذا‮ ‬يعني‮ ‬أن‮ ‬97‭.‬75‮ ‬٪‮ ‬صوتوا لصالح الانفصال،‮ ‬مقابل‮ ‬2‭.‬25‮ ‬٪‮ ‬لصالح الإبقاء علي وحدة السودان‮. ‬وقال الشرطي‮ ‬جون قادت وهو‮ ‬يقرأ نتائج أحد مكاتب الاقتراع في‮ ‬الباحة المجاورة لنصب جون جارانج الزعيم التاريخي‮ ‬لجنوبيي‮ ‬السودان‮ "‬انتصرنا نحن أحرار‮". ‬وكانت عمليات فرز الأصوات بدأت مباشرة بعد إغلاق مكاتب الاقتراع مساء السبت الماضي‮.
وتؤكد معلومات مفوضية الاستفتاء أن نسبة مشاركة نحو أربعة ملايين ناخب وصلت مساء الجمعة إلي أكثر من‮ ‬80٪‮ ‬في‮ ‬حين لم تصدر بعد المفوضية الرقم النهائي‮ ‬لنسبة المشاركة‮. ‬ومن‮ ‬غير المتوقع صدور النتائج النهائية للاستفتاء قبل فبراير المقبل‮. ‬وهنأ الرئيس باراك أوباما الشعب السوداني‮ ‬والحكومة السودانية وحكومة جنوب السودان بانتهاء عملية
الاستفتاء علي مصير الجنوب بصورة سلمية ومنظمة‮. ‬وقال البيان الصادر عن أوباما إن رؤية العديد من السودانيين وهم‮ ‬يدلون بأصواتهم بتلك الصورة كان مصدر إلهام للعالم وتأكيدا علي تصميم شعب جنوب السودان وقادته علي صنع مستقبل أفضل‮. ‬وأشاد أوباما بمفوضية استفتاء جنوب السودان ولجنة الاستفتاء والمراقبين المحليين والدوليين وبعثة الأمم المتحدة في‮ ‬السودان والناخبين الذين تدفقوا بأعداد كبيرة علي مراكز الاقتراع‮. ‬وقال البيان إن الأسبوع الماضي‮ ‬جدد ثقة العالم في‮ ‬إمكانية تحقيق المستقبل الآمن المزدهر الذي‮ ‬يتطلع الأمريكيون لتحقيقه لجميع المواطنين السودانيين‮.

‬وأشار بيان البيت الأبيض إلي أن المراقبين المستقلين متفائلون إلي حد بعيد جدا بمصداقية عملية التصويت حتي الآن،‮ ‬وحث جميع الأطراف علي ممارسة ضبط النفس أثناء المضي‮ ‬في‮ ‬إنجاز اتفاقية السلام الشاملة،‮ ‬ووعد بمواصلة الدعم الأمريكي‮ ‬للجميع لمواجهة التحديات الكبيرة والفرص التاريخية الماثلة أمامهم‮. ‬وأعلن مركز كارتر لمراقبة

استفتاء تقرير مصير جنوب السودان ان الاستفتاء كان بشكل عام متوافقا مع المعايير الدولية واكد ان الانفصال بات شبه مؤكد‮.

‬وأكد مراقبون أوروبيون ان استفتاء جنوب السودان علي الانفصال عن الشمال له مصداقية ونظم تنظيما جيدا وذلك في‮ ‬أول حكم رسمي‮ ‬يصدرونه علي التصويت الذي‮ ‬يقرب المنطقة خطوة نحو الاستقلال‮. ‬وأظهرت النتائج الاولية للتصويت الذي‮ ‬استمر اسبوعا أغلبية كبيرة لصالح انفصال الجنوب عن الشمال بعد حرب اهلية استمرت عقودا‮.‬

وجاء في‮ ‬البيان ان بعثة تقييم الانتخابات التابعة للاتحاد الأوروبي‮ ‬تقيم عملية الاستفتاء في‮ ‬جنوب السودان بأنها ذات مصداقية ومنظمة تنظيما جيدا وفي‮ ‬مناخ سلمي‮ ‬في‮ ‬الاغلب‮. ‬وأورد منظمون في‮ ‬تقاريرهم ان نسبة الاقبال بلغت‮ ‬90‮ ‬في‮ ‬المائة من الناخبين في‮ ‬بعض مناطق الجنوب المنتج للنفط‮. ‬وفي‮ ‬العاصمة جوبا أيد أكثر من‮ ‬2500‮ ‬صوت الانفصال مقابل‮ ‬25‮ ‬صوتا فقط لصالح الوحدة‮. ‬ومن المنتظر ظهور النتائج الاولية بحلول نهاية الشهر وبموجب بنود اتفاق السلام الموقع عام‮ ‬2005‮ ‬بين الشمال والجنوب الذي‮ ‬نص علي اجراء الاستفتاء‮ ‬يصبح جنوب السودان دولة مستقلة في‮ ‬التاسع من‮ ‬يوليو المقبل‮.

‬وقال ابراهيم‮ ‬غندور المسئول الشمالي‮ ‬البارز الاسبوع الماضي‮ ‬ان التصويت الذي‮ ‬انتهي‮ ‬يوم السبت الماضي‮ ‬اتسم بالنزاهة علي نطاق واسع مهدئا المخاوف من أن الخلافات بشأن النتيجة قد تشعل الصراع بين الجانبين من جديد‮.‬

 

أهم الاخبار