رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مخاوف من "صفقة مشبوهة" وراء قرار تسليم المحمودى لليبيا

عربية

الخميس, 10 نوفمبر 2011 20:38
تونس –شينخوا:

أعرب حزب الاتحاد الديمقراطي الوحدوى التونسي اليوم (الخميس)، عن خشيته من وجود "صفقة مشبوهة مهينة للشعب التونسي" وراء قرار تسليم رئيس الوزراء الليبى السابق البغدادى المحمودي إلى ليبيا.

وقال الحزب في بيان وزعه اليوم، إن العالم يعرف جيدا أن السلطات الحالية في ليبيا قد أعدمت الأسرى دون محاكمة ونكلت بجثثهم في خرق صارخ لكل المواثيق الدولية والشرائع السماوية، وخاصة ديننا الإسلامي الحنيف، وبالتالي هناك خشية على حياة المحمودي.
وطالب الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع إلى عدم التوقيع على أمر بتسليم البغدادي المحمودي لما يتهدد حياته، باعتبار أن ظروف المحاكمة العادلة للبغدادى المحمودى في ليبيا مازالت غير متوفرة.
ودعا المنظمات الحقوقية والأحزاب السياسية إلى

المطالبة بعدم تسليمه إلى السلطات الليبية الجديدة.
وكانت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان قد دعت الاربعاء الرئيس التونسي المؤقت إلى عدم توقيع أمر تسليم المحمودي للسلطات الليبية، بسبب خشيتها من "إعدامه وحرمانه من محاكمة عادلة".
كما دعت منظمة (هيومن رايتس ووتش) السلطات التونسية الى عدم تسليم المحمودي، في حين لجأ محاموه إلى المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب في جنيف.
وكانت دائرة الإتهام العاشرة التابعة لمحكمة الإستئناف بتونس العاصمة التي رفضت أمس طلبا بإطلاق سراح المحمودي، قد قضت الإثنين الماضي بتسليمه إلى ليبيا .
ويحتاج تنفيذ هذا الحكم الذي استند
إلى إتفاقية موقعة بين تونس وليبيا في العام 1961، إلى تصديق الرئيس التونسي عليه ليصبح نافذا.
وكان المحمودي الذي يقبع حاليا داخل أحد السجون التونسية، قد اعتقل في 22 سبتمبر الماضي بينما كان يعتزم مغادرة تونس بإتجاه الجزائر بصحبة 3 أشخاص آخرين، حيث تم توجيه تهمة له تتعلق بدخول التراب التونسي بطريقة غير شرعية.
واصدرت محكمة تونسية بعد يوم واحد من اعتقاله، حكما يقضي بسجنه لمدة 6 أشهر نافذة، غير أن محكمة الإستئناف التونسية قضت في 27 من الشهر الماضي ببراءة المحمودي، لكن السلطات التونسية ابقته داخل السجن.
وتؤكد السلطات الليبية ان المحمودي سيحظى "محاكمة عادلة".
وقال مدير مكتب رئيس اللجنة الأمنية العليا في ليبيا إبراهيم عبدالرحمن الثلاثاء لوكالة أنباء (شينخوا) ، إن المحمودي لن يلقى مصير العقيد معمر القذافي ونجله المعتصم وسيقدم لمحاكمة ليبية عادلة، مؤكدا انه سيعامل وفقا لمبادئ حقوق الإنسان.

أهم الاخبار