رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حركة سودانية تطالب فصائل التحرير بالتوحد تحت مظلة السلام

عربية

الخميس, 10 نوفمبر 2011 19:12
الخرطوم ـ أ ش أ:

وصفت حركة تحرير السودان بقيادة مصطفى تيراب دعوة حركة "العدل والمساواة" بتكوين الجبهة العريضة لإسقاط النظام بأنها محاولة للهروب من قضية دارفور الأساسية بعد أن سحبت وثيقة الدوحة البساط من تحت أقدام الحركة .

وأوضح يعقوب الملك نائب رئيس الحركة ، في تصريح للصحفيين بمركز السودان الصحفي اليوم ، أن "العدل

والمساواة" اتخذت هذا الاتجاه بعد أن فشلت أهدافها في قيادة تحالف "كاودا" أو حتى سعيها لأن تكون جزءا منه ، مؤكدا أن هذه الفكرة لن تجد القبول من الحركات المسلحة نظرا للمواقف العدائية التي تتبعها حركة العدل والمساواة تجاه الحركات
.
واستبعد إمكانية نجاح "العدل والمساواة" في هذه القضية باعتبارها من بادر بتهميش حركات دارفور وتقليل شأنها بداية من مطالبتها بالانفراد بمنبر الدوحة ، بزعم أنها الحركة الوحيدة التي لها وجود على الأرض .
وأضاف أن حركة العدل والمساواة تختلف مع بقية حركات دارفور بارتباطها بأجندات تتعلق بأحزاب تتحكم في مسيرتها وتتحدث باسمها ، مطالبا جميع فصائل التحرير بالتوحد تحت مظلة السلام لأنه الخيار الغالب لأهل دارفور .

أهم الاخبار