أوروبا تبحث تجميد أرصدة صالح وعائلته

عربية

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 16:22
باريس – وكالات الانباء :

 أعلن وزير الخارجية الفرنسية آلان جوبيه أن أوروبا ستدرس تجميد أرصدة علي عبدالله صالح وأفراد أسرته خلال اجتماع في بروكسل يوم الاثنين القادم،

وذلك أثناء لقائه الناشطة اليمنية توكل كرمان، الحائزة علي جائزة نوبل السلام، أثناء زيارتها للعاصمة الفرنسية. وطلبت كرمان - خلال اللقاء - من فرنسا مزيدا من الدعم للمعارضة ضد نظام الرئيس علي عبد الله صالح، وأكدت للصحفيين الحاجة إلي مزيد من التحرك الدولي والمضي قدما تجاه تجميد أرصدة علي عبدالله صالح وأفراد أسرته، والتحرك أيضا في المحكمة الجنائية الدولية ضد علي عبدالله صالح كمجرم حرب. وأوضح جوبيه أنه بشأن

المحكمة الجنائية الدولية فإن القرار 2014 يفتح المجال للجنة تحقيق ستحدد ما إذا يمكن رفع ملف الجرائم الي القضاء الدولي. وينص القرار علي ضرورة إجراء تحقيق شامل ومستقل ونزيه فيما يزعم ارتكابه من اعتداءات وانتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن. يأتي هذا فيما كشف مسئول بمحافظة أبين الجنوبية المضطربة في اليمن، أن ستة من المتشددين قتلوا في اشتباكات مع قوات الحكومة اليمنية، ليرتفع عدد الإسلاميين الذين قتلوا في المنطقة خلال الأيام الثلاثة الماضية إلي 11 قتيلا، حيث
قتل الجيش اليمني خمسة ممن يشتبه أنهم ينتمون إلي تنظيم القاعدة في «زنجبار» بينهم عراقي وسعودي. وتسود الفوضي أبين منذ بدأ المتشددون السيطرة علي مدن في المنطقة الساحلية قبل شهور، ثم أعلنت الحكومة اليمنية أنها حررت زنجبار من المقاتلين الإسلاميين في سبتمبر الماضي. ويري مراقبون أن المواجهة بين المعارضة اليمنية والقوات الحكومة سمحت للمتشددين بتوسيع سيطرتهم في أبين، خاصة وأن الاحتجاجات المناهضة للرئيس علي عبد الله صالح والمطالبة برحيله مستمرة منذ تسعة شهور  ودفعت البلاد إلي شفا حرب أهلية. جدير بالذكر أن عشية عيد الأضحي قال صالح إنه عازم علي ترك منصبه بعد 33 عاما قضاها في الحكم في إطار خطة نقل السلطة التي طرحها مجلس التعاون الخليجي، وهاجم في كلمته معارضيه ووصفهم بأنهم «واهمون وحاقدون».
 

أهم الاخبار