اشتباكات بين الجيش ومسلحين قرب المركزي التونسي

عربية

الأحد, 16 يناير 2011 17:07
خاص - بوابة الوفد:


أفادت أنباء عاجلة من العاصمة التونسية بوقوع اشتباكات بين الجيش التونسي ومسلحين قرب البنك المركزي. ولم تتضح بعد تفاصيل الاشتباك إلا أن العديد من سكان العاصمة ومدن تونسية أخرى سبق وأن وجهوا نداءات لطلب تدخل عاجل من الجيش لحمايتهم من عصابات تقوم بأعمال نهب وتدمير رغم

إعلان حالة الطوارىء وفرض حظر التجول في تونس.

ووضع الجيش التونسي في تصرف المواطنين رقم هاتف للتبليغ عن هجمات في حين بثت مروحيات عبر مكبرات للصوت نداءات تطلب من المواطنين الهدوء والبقاء في منازلهم.

وقال التليفزيون التونسي إن مستشفى

شارل نيكول في العاصمة تعرض مساء أمس الأول الجمعة إلى هجوم، مضيفا أن قوات من الجيش اتجهت إليه لحمايته.

وعزا العديد من الشهود أعمال العنف هذه إلى ميليشيات الحزب الحاكم،" التجمع الدستوري الديمقراطي " الغاضبين من فرار الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وذلك بهدف زعزعة استقرار البلاد.

ويتحرك أشخاص ملثمون في عصابات بعضها مسلح بهراوات وسيوف بغرض بث الرعب، بحسب شهود.

أهم الاخبار