مقتل مواطن جزائري خلال المظاهرات التى تشهدها تونس

عربية

الجمعة, 14 يناير 2011 17:38


لقي مواطن جزائري مصرعه خلال المظاهرات الدامية التي تشهدها تونس منذ الشهر الماضي، بحسب مصدر دبلوماسي جزائري في تونس. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية عن المصدر الذي رفض الكشف عن هويته قوله :إن" المواطن الجزائري الطاهر مرغني (42 عاما) قد لقي مصرعه أمس الخميس في المظاهرات وأن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب وفاته"، دون تحديد ما إذا كان

مرغني توفي برصاص الأمن أم باعتداء آخر.

وأشار المصدر إلى أن السفير الجزائري في تونس محمد بن حسين قدم تعازيه إلى عائلة الضحية التي تقطن في حي الكرم غرب العاصمة تونس.

وتشهد تونس منذ 19 ديسمبر الماضي احتجاجات اجتماعية تحولت إلى مواجهات عنيفة ودامية خلال الأيام الأخيرة، أوقعت

بحسب حصيلة رسمية 23 قتيلا.

وتعد هذه الاحتجاجات الأولى من نوعها منذ اعتلاء الرئيس زين العابدين بن علي سدة الحكم في تونس عام 1987 على إثر انقلاب أبيض على الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة بسبب فقدانه لإمكاناته العقلية والجسمية جراء الكبر والمرض.

وقد اندلعت موجة الغضب لأول مرة في مدينة سيدي بوزيد جنوبي تونس العاصمة على خلفية إقدام الشاب محمد البوعزيزي وهو من حملة الشهادات الجامعية على الانتحار حرقا احتجاجا على منعه من العمل كبائع متجول.

 

أهم الاخبار