رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتفاضة البطالة تنتقل إلى الأردن

عربية

الجمعة, 14 يناير 2011 16:47
عمان – وكالات :


تظاهر آلاف الاردنيين بعد صلاة الجمعة احتجاجا على البطالة وغلاء الأسعار مطالبين بـ"إسقاط الحكومة"، وذلك على الرغم من الاجراءات التي اتخذتها الاخيرة لخفض الاسعار وإحداث وظائف. وشارك في التظاهرات اعضاء النقابات والاحزاب اليسارية وسط انتشار امني كثيف، حيث رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لتسقط حكومة الرفاعي" و"حذاري من جوعي وغضبي" و"الخبز خط احمر".

واعلنت احزاب معارضة أردنية أبرزها جبهة العمل الأسلامي والنقابات المهنية الأردنية في بيان اليوم انها ستنفذ

الاحد اعتصاما احتجاجا على "الظروف المعيشية الصعبة.

وقالت النقابات المهنية الاردنية التي تضم 14 نقابة يهيمن عليها التيار الإسلامي في بيان: انها "تدارست الاوضاع العامة المتوترة في ظل الظروف المعيشية الصعبة"، داعية الى اعتصام الاحد امام مجلس النواب.

واضافت: "سياسات الحكومة في الشأن الاقتصادي وفي ادارة البلاد هي المسئولة عما وصلت اليه الامور من توتر واحتقان ولا احد

يعرف الى اين ستقود البلاد".

من جانبها، قالت الحركة الاسلامية في بيان: انها "قررت إنجاح الاعتصام احتراما وتقديرا لقرار الامناء العامين لاحزاب المعارضة الوطنية الأردنية والنقابات المهنية".

بررت الحركة ذلك بالـ "حرص على التنسيق والتعاون وتوحيد الجبهة على برنامج وطني في مواجهة السياسات الاقتصادية والاجتماعية".

وكانت حكومة رئيس الوزراء الاردني سمير الرفاعي أعلنت حزمة اجراءات بنحو 120 مليون دينار (169 مليون دولار) بهدف خفض أسعار السلع الأساسية والمشتقات النفطية.

وتقدر نسبة البطالة في المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو ستة ملايين نسمة وفقا للارقام الرسمية، ب14,3%، بينما تقدرها مصادر مستقلة ب25%.

 

أهم الاخبار