بلخادم: 5 شركات تحتكر تجارة الغذاء

عربية

الخميس, 13 يناير 2011 08:40
الجزائر- أ ش أ:


انتقد عبد العزيز بلخادم وزير الدولة الجزائري والممثل الشخصي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة احتكار خمس شركات خاصة تجارة بعض المواد الغذائية الأساسية، ودعا إلى منافسة واسعة لتجنب وقوع أحداث مماثلة كالتي وقعت قبل أيام وخلفت قتلى ومئات الجرحى بسبب غلاء المعيشة.
ونقلت الصحف الجزائرية اليوم الخميس عن بلخادم قوله: "إن تجارة الاستيراد يقوم بها خمسة مستوردين، معتبرا أن أية مادة كانت، من السكر إلى الدواء لا ينبغي أن تكون محتكرة، سواء من طرف الحكومة وحدها أو من طرف أفراد".
ودعا إلى "تفعيل قانون المنافسة من أجل تمكين مؤسسات عمومية وخاصة عديدة من التعامل في السوق الجزائرى لتكون هناك منافسة ويستفيد منها المستهلك".
وسمح انسحاب الحكومة الكامل من قطاع إنتاج الزيوت الغذائية والسكر منذ أكثر من عقد بتحويل الاحتكار العمومي للمادتين إلى يد خمسة محتكرين يسيطرون الآن على سوق استيرادهما.
وكان وزير التجارة الجزائري مصطفى بن بادة ألمح الأحد الماضي إلى أن الحكومة قد تلجأ إلى بسط سيطرتها من جديد على إنتاج

واستيراد المواد الغذائية الاستراتيجية بسبب ارتفاع أسعارها في السوق المحلية جراء احتكار القطاع الخاص لتجارتها.
وقال بن بادة "من الطبيعي أن تراجع الجزائر حساباتها بخصوص المواد الأساسية، وهناك دول تنتمي إلى المنظمة العالمية للتجارة تحتكر بعض القطاعات الاستراتيجية كالسكك الحديدية والطيران فما بالك إذا تعلق الأمر بالقوت اليومي".
وكانت الاحتجاجات التى وقعت الأسبوع الماضي قد أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من 800 شخص، واعتقال ألف آخرين بالإضافة إلى تخريب 45 مدرسة من مختلف المراحل.
ولاحتواء الاحتجاجات قررت الحكومة إعفاء مؤسسات الإنتاج والتوزيع من الضريبة على القيمة المضافة والضريبة على الإرباح ما يمثل 41 في المائة من سعر التكلفة.

أهم الاخبار