رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجميّل: نأسف لعدم حل أزمة "المحكمة الدولية"

عربية

الأحد, 16 أكتوبر 2011 16:29
القاهرة (يو بي أي):

أعرب الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميّل عن أسفه لعدم وجود أي مؤشرات إيجابية أو بوادر لحل هذه المشكلة الناجمة عن ملف المحكمة الدولية للتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وقال الجميل، في تصريحات عقب مباحثات أجراها مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو اليوم الأحد، تناولت الأوضاع بالمنطقة والعلاقات المصرية اللبنانية، "إن هناك أطرافا موقفها عبثي وسلبي للغاية ولا تريد للعدالة في لبنان أن تأخذ مجراها ولا تريد إحقاق الحق وهذا يتناقض مع

مصلحة لبنان وأبسط قواعد العدل والمساواة للشعب أمام القانون والقضاء".
وعبَّر الجميل عن أمله في أن تستقر الأوضاع في سوريا وان يتم دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان، وأن تتوقف إراقة الدماء والممارسات التي تُرتكب ضد حقوق الإنسان وضد المواطن السوري وتتحرر سوريا من هذه الأجواء والقيود المفروضة على الشعب منذ عقود من الزمن، ويبتعد خطر الحرب الأهلية.
وحول تصريحات البطريرك بشارة الراعي حول اختيار السوريين
بين السيناريو السيئ بوجود الرئيس بشار الأسد والسيناريو الأسوأ، قال الجميل "إن المسألة لا تقتصر على ما يحدث فقط في سوريا ولكن فيما يحدث في اليمن وتونس وليبيا وكلها محن يجب تجاوزها لأنه لايوجد حل كامل ونموذجي بالوقت الحاضر".
وأضاف أن "المسألة تحتاج إلى خطوات متدرجة ولابد كمرحلة أولى من القبول ببعض الخطوات الصغيرة للوصول إلى شىء آخر وهذا ماكان يعنيه البطريرك".
وكان الجميل قد وصل إلى القاهرة أمس السبت في زيارة لمصر استهلها بتقديم واجب العزاء للبابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بالمسيحيين الذين قضوا خلال اشتباكات دامية وقعت أمام مبنى التليفزيون المصري يوم الأحد الماضي.

أهم الاخبار