رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

19 قتيلا خلال عملية للجيش ومواجهات بسوريا

عربية

الخميس, 13 أكتوبر 2011 19:48
19 قتيلا خلال عملية للجيش ومواجهات بسوريا
نيقوسيا- ا ف ب:

قتل 19 شخصا اليوم الخميس في مدينتين سوريتين بحسب ناشطين نددوا بالقمع الدامي لحركة الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم أن عدد القتلى المدنيين الذين سقطوا في بنش حيث يقوم الجيش السوري بعملية في المدينة الواقعة في محافظة أدلب (شمال غرب سوريا)، ارتفع إلى عشرة.
وقالت المنظمة الحقوقية التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها "ارتفع إلى عشرة عدد الشهداء الذين قتلوا الخميس خلال الاشتباكات بين الجيش النظامي ومسلحين يعتقد انهم منشقون في مدينة بنش.
وأضافت "استخدم الجيش النظامي في الاشتباكات الرشاشات الثقيلة".
وتابع المرصد أن "قوات الأمن اطلقت قبل قليل النار على مشيعي شهداء من المدينة".
وفي المحافظة نفسها، قال المرصد إن "15 جنديا سقطوا بين شهيد وجريح

مساء الخميس اثر تفجير مسلحين يعتقد انهم منشقون عبوة ناسفة بشاحنة عسكرية في قرية مرعيان بجبل الزاوية". ولم يتسن بعد التاكد من هذه الحادثة ومن الحصيلة من مصدر رسمي بعد.
وكان اوضح ان "قوات من الجيش السوري مدعمة بدبابات وناقلات جند مدرعة اقتحمت مدينة بنش صباح اليوم" اليوم الخميس.
وكان المرصد اشار الى "معلومات عن هدم جزئي لبعض المنازل" في بنش.
من جهة اخرى، قال المرصد ان "قوات عسكرية وامنية سورية اقتحمت حي القصور في حمص (وسط) فجر اليوم الخميس ترافقها ناقلات جند مدرعة".
واضاف ان "الحواجز انتشرت في شوارع الحي بالتزامن مع حملة مداهمات واعتقالات
للمنازل بحثا عن مطلوبين للاجهزة الامنية"، مؤكدا ان "الحملة اسفرت عن اعتقال 19 شخصا حتى الآن.
وفي الوقت نفسه وقعت في محافظة درعا (جنوب) مواجهات عنيفة بين جنود ومسلحين " يبدو انهم منشقون" ما اسفر عن سقوط تسعة قتلى هم ضابط وثمانية جنود في بلدة الحارة، وفقا للمصدر نقلا عن ناشط في المكان. واعتقل 25 مدنيا بحسب المصدر نفسه.
ويتهم النظام "عصابات ارهابية مسلحة" بانها تقف وراء الاضطرابات ونشرت مؤخرا الجيش في الرستن (وسط) بعد ايام من المواجهات بين جنود ومنشقين.
وقال محافظ حمص التي تتبع لها الرستن غسان عبد العال اثناء زيارة نظمتها وزارة الاعلام للصحفيين ان الوضع بدا يعود الى طبيعته في الرستن ويعود الامن وتبذل السلطات جهودا لاستئناف الخدمات.
وتشهد سوريا منذ منتصف مارس حركة احتجاجية لا سابق لها اسفر قمعها عن سقوط اكثر من 2900 قتيل بحسب الامم المتحدة فيما تتهم سوريا "عصابات ارهابية مسلحة" بزعزعة الامن والاستقرار في البلاد.

أهم الاخبار