رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: ثورة سوريا فقدت زخمها

عربية

الخميس, 13 أكتوبر 2011 19:03
كتب- حمزة صلاح:

قالت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية إن الانتفاضة السورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد فقدت زخمها، مشيرة إلى أن هناك حشوداً ومظاهرات كبيرة بدمشق لإظهار الدعم للرئيس الأسد وحكومته وللتنديد بالمجلس الوطنى للمعارضة السورية المشكل حديثا.

وأوضحت الصحيفة أن احتشاد عشرات الآلاف بساحة السبع وسط العاصمة دمشق يؤكد على أن الأسد وقيادات نظامه لا يزالون يتمتعون بدعم كبير بين العديد من السوريين، رغم مرور سبعة أشهر على الانتفاضة الشعبية المطالبة بسقوط النظام فى سوريا.
وذكرت الصحيفة أن دعم الحكومة

السورية يظهر بوضوح فى مدينتى دمشق وحلب، وهما أكبر مدينتين فى سوريا، ويتضح الدعم أيضا وسط الأقليات الدينية التى تخشى الفوضى والانتقام من قبل المعارضة فى حالة سقوط الأسد.
ونقلت الصحيفة عن أحد مؤيدى الأسد، الذى قال إن ابنه يشارك حاليا فى المظاهرات المؤيدة للنظام، إن المظاهرات هى رسالة للغرب وللعالم العربى ليعرفوا أن الرئيس الشرعى لسوريا هو الأسد، فهو يمثل الاستقرار الاقتصادى
والأمنى للبلاد، إنه وصيّنا وحامينا ولا نعرف كيف سيكون الرئيس المقبل".
ودعا النشطاء الموالون للحكومة إلى التجمع من أجل تعزيز الوحدة والتضامن مع أسر الشهداء، كما نشر النشطاء على صفحة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك تسمى "وطنى سوريا" بعض التعليقات المؤيدة للأسد وأعربوا داخل الصفحة عن شكرهم لروسيا والصين لموقفها ضد المؤامرة التى تهدد النظام فى سوريا، على حد قول الصحيفة.
وتلقي الحكومة السورية باللوم على المؤامرة الخارجية فى الاضطرابات التى هزت البلاد فى الفترة الماضية، وادعت بأن بعض القوى الخارجية تسعى إلى تقسيم البلاد، وأن الحكومة تقاتل ضد جماعات أجنبية مسلحة قتلت أكثر من 1100 جندى من الجيش والشرطة.

أهم الاخبار