رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

28‮ ‬قتيلا ومصابا في‮ ‬هجوم على قافلة للجنوبيين

عربية

الثلاثاء, 11 يناير 2011 16:19
الخرطوم‮ - ‬وكالات الانباء‮ : ‬

اعلنت السلطات السودانية الجنوبية أمس الثلاثاء ان عناصر من قبيلة المسيرية العربية هاجمت قافلة تقل جنوبيين عائدين من الشمال الى الجنوب ما ادى الى مقتل عشرة اشخاص من القافلة‮.

‬وقال الوزير الجنوبي‮ ‬جير جوانج‮ ‬،‮ ‬خلال مؤتمر صحفي‮ ‬عقده في‮ ‬جوبا عاصمة الجنوب السوداني،‮ ‬ان موكبا‮ ‬يضم جنوبيين عائدين من الشمال الى الجنوب تعرض لكمين من قبل قبائل المسيرية ما ادى الى مقتل عشرة اشخاص واصابة‮ ‬18‮ ‬اخرين بجروح‮.

واوضح المسؤول الجنوبي‮ ‬ان الهجوم وقع على الحدود بين ولاية جنوب كردفان‮ (‬الشمالية‮) ‬وبين ولاية بحر الغزال‮ (‬الجنوبية‮) ‬مضيفا ان الموكب كان‮ ‬يضم‮ ‬30‮ ‬حافلة وسبع شاحنات،‮ ‬حيث تم نهب الشاحنات والحافلات عادت الى الشمال‮. ‬واضاف ان الهاجمين كانوا على متن ست او سبع آليات وكانوا مسلحين‮. ‬واضاف الوزير الجنوبي‮ ‬ان قبائل المسيرية تنتمي‮ ‬الى دولة وهذه الدولة‮ ‬يجب ان تكون مسؤولة عنهم في‮ ‬اشارة الى حكومة الخرطوم‮.

‬وتكون السلطات الجنوبية بذلك تتهم حكومة الخرطوم باستخدام قبائل المسيرية لزعزعة الاستقرار في‮ ‬جنوب السودان الذي‮ ‬يواصل سكانه الاقتراع في‮ ‬اطار الاستفتاء الذي‮ ‬يرجح ان‮ ‬يعطيهم الاستقلال‮. ‬واعلنت الامم المتحدة انها قامت بتعزيز وجودها في‮ ‬منطقة ابيي‮ ‬اثر هذه الاشتباكات التي‮ ‬بدات الجمعة الماضي‮. ‬وقال احد زعماء قبيلة المسيرية لوكالة فرانس برس‮ :"‬كيف‮ ‬يمكن ان نكون نحن مسؤولين عن هذه الاعمال في‮ ‬حين ان قوة الامم المتحدة تنتشر بيننا وبين قبائل الدنكا نقوك؟‮"‬،‮ ‬مضيفا‮ :"‬كما ان الكثيرين من الجنوبيين العائدين عدلوا طريقهم خلال الايام الاخيرة لتجنب المرور في‮ ‬مناطقنا‮".

‬واضاف المسؤول الجنوبي‮ ‬ان الجنوب على وشك تحقيق الهدف الذي‮ ‬قاتل

من اجله سنوات طويلة،‮ ‬في‮ ‬اشارة الى الانفصال،‮ ‬موضحا ان الوضع الامني‮ ‬في‮ ‬باقي‮ ‬مناطق الجنوب هادىء‮. ‬وفي‮ ‬الخرطوم قال المتحدث باسم الشرطة السودانية الفريق احمد التهامي‮ ‬لفرانس برس تعليقا على هذه الاحداث ان هذه اشياء متبادلة بين الطرفين فالجيش الشعبي‮ ‬اتى بقواته الي‮ ‬مناطق المسيرية شمال حدود‮ ‬56‭ ‬فقامت قبائل المسيرية بالدفاع عن نفسها وحصل نهب متبادل من قبل الطرفين‮. ‬واضاف،‮ ‬في‮ ‬اشارة الى تعرض موكب الجنوبيين للاعتداء‮: "‬ورد الينا ان سيارات عائدين كانت تتحرك نحو ولاية بحر الغزال قد تعرضت للنهب ولكن ليست لدينا اي‮ ‬تفاصيل‮".

‬وبسبب تواصل الاقبال على الاقتراع اعلنت مفوضية الاستفتاء التمديد لساعة واحدة‮ ‬يوميا فترة الاقتراع في‮ ‬جميع مناطق الجنوب‮. ‬وقال نائب رئيس المفوضية شان ريك ان‮ "‬الاجواء رائعة حتى الان والمشاركة مرتفعة جدا في‮ ‬الجنوب الا انه ليست لدينا بعد ارقام محددة‮". ‬وتابع ان‮ "‬فترة فتح مراكز الاقتراع ستمدد حتى الساعة‮ ‬18‭.‬00‮ (‬15‭.‬00‮ ‬تغ‮) ‬مساء كل اليوم‮". ‬ويبلغ‮ ‬عدد المسجلين للمشاركة في‮ ‬الاستفتاء ثلاثة ملايين و930‮ ‬ألفا في‮ ‬السودان والشتات بينهم ثلاثة ملايين و754‮ ‬ألفا في‮ ‬الجنوب السوداني‮. ‬ولا بد من مشاركة‮ ‬60٪‮ ‬على الاقل من المسجلين في‮ ‬الاستفتاء لكي‮ ‬تعتمد نتيجته‮. ‬وقال مارتن نيسركي‮ ‬المتحدث باسم الامم المتحدة‮ :"‬نحن قلقون جدا لهذه المواجهات بالقرب من ابيي‮ ‬والضحايا الذين سقطوا نتيجتها‮".‬وأضاف نيسركي‮ ‬أن بعثة

الامم المتحدة في‮ ‬السودان تعمل للتأكد من هذه الارقام في‮ ‬وقت تعزز فيه دورياتها وتتصل مع قادة القبائل المتنافسة‮.

‬ورفضت السلطات الأمنية بجنوب كردفان طلبا لوفد بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الاستفتاء لجنوب السودان والمعونة الأمريكية بزيارة مصابي‮ ‬المعارك بمستشفى‮ "‬المجلد‮" ‬باعتبار الطلب خارج نطاق مهمة الوفد الرسمية التي‮ ‬تتعلق بالاستفتاء.وأعلنت قبيلة المسيرية فى وقت سابق في‮ ‬مؤتمر جامع‮ ‬،‮ ‬أنها ستعلن‮ "‬أبيي‮" ‬شمالية‮ ‬،‮ ‬فى حال قيام دينكا نقوك بالاستفتاء من جانب واحد وضم منطقة‮ "‬النت‮" ‬إلى حدود‮ ‬غرب بحر العرب وإعلان تبعيتها لجنوب السودان‮ ‬،‮ ‬وأكدت رفضها قيام استفتاء بأبيي‮ ‬،‮ ‬دون ترسيم حدود الأول من‮ ‬يناير عام‮ ‬1956‭.‬‮

‬وشهدت عمليات الاقتراع‮ ‬فى ثالث ايام الاستفتاء على حق تقرير مصير جنوب السودان إقبالا كبيرا من الناخبين خاصة في‮ ‬مراكز الاقتراع الجنوبية.اكدت‮ ‬التقارير الواردة من الولايات بأن عمليات الاقتراع في‮ ‬يوميها الأول والثاني‮ ‬سارت بصورة هادئة وجرت في‮ ‬جو آمن،‮ ‬وقد تمكن الناخبون من الإدلاء بأصواتهم بسهولة‮ ‬،‮ ‬فيما‮ ‬يتابع رئيس وأعضاء مفوضية الاستفتاء العمل عن قرب ويتفقدون مراكز الاقتراع‮ ‬،‮ ‬المؤمنة تماما من قبل رجال الأمن وقوات الشرطة التي‮ ‬تقوم كذلك بمراقبة الطرق والتقاطعات المهمة.وبلغت نسبة الإقبال على الاقتراع بالجنوب‮ ‬20‮ ‬٪‮ ‬بينما في‮ ‬الشمال‮ ‬14‮ ‬٪‮ . ‬وأعلنت مفوضية الاستفتاء أن النتيجة الأولية ستعلن في‮ ‬السابع من فبراير المقبل وسيعقب ذلك فترة للطعون والنظر فيها وفي‮ ‬14‮ ‬من نفس الشهر سيتم إعلان النتائج النهائية‮ ‬،‮ ‬وان‮ ‬15‮ ‬يناير الجاري‮ ‬سيكون هو آخر موعد للاقتراع ما لم‮ ‬يكن هناك قرار بمد الفترة‮ ‬،‮ ‬إذا تطلبت الضرورة‮. ‬واتهم‮ "‬المؤتمر الوطني‮" ‬الحاكم فى السودان الادارة الأمريكية وشركاء‮ "‬الايجاد‮" ‬بالتنكر وعدم الجدية في‮ ‬الايفاء بالوعود التي‮ ‬وعدوا بها فيما‮ ‬يتعلق بإلغاء العقوبات ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب‮ .

‬وطالب محمد مندور المهدي‮ ‬عضو المكتب القيادي‮ ‬بالمؤتمر الوطني‮ ‬الادارة الأمريكية‮ "‬بكف‮ ‬يدها عن السودان‮" ‬،‮ ‬مؤكدا تقدم بلاده للامام بدون الوعود الأمريكية الكاذبة‮. ‬

 

أهم الاخبار