رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عباس يرحب بإنجاز صفقة تبادل الأسرى

عربية

الثلاثاء, 11 أكتوبر 2011 21:02

رام الله - الأراضى الفلسطينية- ا ف ب:

رحب الرئيس الفلسطينى محمود عباس مساء اليوم الثلاثاء بإنجاز صفقة التبادل التي تم بموجبها الاتفاق على الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن ألف أسير فلسطيني.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في اتصال من كاراكاس حيث يرافق عباس في زيارة رسمية أن "الرئيس عباس يرحب بشدة بإتمام صفقة التبادل وبهذا الإنجاز الوطني الفلسطيني.
وأضاف أن "الرئيس عباس يعتبره انجازا للشعب الفلسطيني ونأمل أن ياتي اليوم القريب الذي يعود فيه كافة أسرانا إلى بيتهم وأهلهم قريبا جدا.
وتابع عريقات أن "الرئيس يثمن الجهود الجبارة للشقيقة مصر التي افضت الى

هذه النتيجة المهمة لشعبنا الفلسطيني.
بدورها، رحبت حركة فتح التي يتزعمها عباس باتمام الصفقة وقال نائب امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب ترحب حركة فتح بهذا الانجاز وكل من شارك به لأنه إنجاز وطني بامتياز سيخفف المعاناة عن جزء من شعبنا"، مشيدا ب"الجهد المصري الذي توج بهذا الاتفاق.
وكان رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل اكد في كلمة عبر التلفزيون في وقت سابق ان حركة المقاومة الاسلامية واسرائيل ابرمتا "صفقة" تقضي بمبادلة الف و27
اسيرا فلسطينيا مقابل الجندي المحتجز في قطاع غزة منذ خمس سنوات جلعاد شاليط.
وقال مشعل انه تم التوصل الى "صفقة التبادل لاسرانا واسيراتنا الابطال مقابل الجندي واسير الحرب الذي اسرناه في الحرب"، خلاصتها الافراج عن "الف اسير و27 اسيرة".
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اكد انه عرض صفقة الافراج عن الجندي الاسير جلعاد شاليط للحكومة الاسرائيلية مساء اليوم الثلاثاء.
وقال نتانياهو "قدمت للحكومة اتفاقا سيعيد جلعاد شاليط سالما الى والديه والى كل شعب اسرائيل"، موضحا انه "تم التوقيع على هذا الاتفاق بالاحرف الاولى الخميس ووقع عليه نهائيا اليوم".
وكان مقاتلون فلسطينيون بعضهم ينتمي الى الذراع العسكرية لحركة حماس اسروا جلعاد شاليط (23 عاما) الذي يحمل ايضا الجنسية الفرنسية في 25 حزيران/يونيو 2006 على تخوم قطاع غزة.

 

أهم الاخبار