نتنياهو: من حق اليهود البناء في كل مكان بالقدس

عربية

الاثنين, 10 يناير 2011 19:39
القدس المحتلة -وكالات :

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين إن من حق اليهود العيش في أي مكان بالقدس، مدافعا عن مشروع استيطاني أثار انتقادا واسعا خارج إسرائيل. وأضاف في بيان "الأعمال التي تمت أمس في فندق شبرد قام بها أفراد ينتمون للقطاع الخاص وفقا للقانون الإسرائيلي ، وليس للحكومة علاقة بالأمر" .

وجاءت أقوال نتنياهو ردًا على منتقدي سياسة حكومة إسرائيل في العالم بعد هدم فند ق شبرد في حي الشيخ جراح يوم أمس الأحد.

وأضاف نتنياهو: "أنه لا توجد حكومة في العالم تمنع اليهود

من البناء في كل مكان"، مدعيًا أن لليهود الحق بالتملك في الأحياء العربية.

وكانت حكومات في أوروبا وأماكن أخرى من العالم قد نددت بهدم الفندق لإقامة بؤرة استيطانية في الحي العربي الشيخ جراح. وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون: "إن البناء الاستيطاني يقوض الفرص لإحلال السلام".

إلى ذلك ، قدمت المحكمة الجزئية الإسرائيلية بالقدس اليوم الاثنين عريضة مقدمة من عائلة الحسيني تطالب المحكمة بإصدار إنذار قضائي لمنع ملاك أرض فندق

شبرد بحي الشيخ جراح بالقدس الشرقية من القيام بأى أنشطة في الأرض المجاورة لأرضهم.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن القاضي ييجال ميرسيل قضى بأن الالتماس قدم فى توقيت متأخر للغاية رغم أن مقدمي الالتماس كانوا على علم بمخطط هدم فندق شبرد على مدى الشهر الماضي.

كانت سلطات الاحتلال قد شرعت صباح أمس الأحد فى هدم فندق "شبرد" بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة من أجل إقامة عمارة استيطانية من طابقين في موقع الفندق بهدف إسكان عائلات يهودية فيها.

ويعيش قرابة 190 ألف إسرائيلي في القدس الشرقية وفي مختلف المناطق المتاخمة التي ضمتها إسرائيل إلى بلدية القدس. ويعيش في القدس الشرقية 250 ألف فلسطيني.

 

أهم الاخبار