رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إعلان نوع "سُم" اغتيال عرفات

عربية

الاثنين, 10 يناير 2011 18:06

لندن: كشف مسئول فلسطيني رفيع أن الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات اغتيل بنوع من السم يدعى "ثاليوم" وهو غير متداول ويصعب اكتشافه أو اكتشاف آثاره أو مقدماته.

وقال بسام أبو شريف المستشار الخاص للرئيس الراحل ياسر عرفات" تم إعلان نتائج بحث دام شهورا حول نوع السم الذي استخدم في اغتيال عرفات ، حيث تبين أنه من النوع الخطير الذي يصعب اكتشافه هو سائل لا لون له ولا رائحة ولا طعم".

 

وأضاف "السم مستخرج من عشبة بحرية نادرة وأنه يمكن

وضعه دون ملاحظة في الماء وفي الأكل أو حقنه من خلال إبرة في شريان وعروق أو جلد إنسان".

وأشار بسام إلى ان هذا السم يعمل ببطء على تدمير أجهزة الإنسان الداخلية واحدا تلو الآخر (الكبد فالكلى ثم الرئة وأخيرا الدماغ) إلى أن يقضي على الإنسان ، وأن الفترة الزمنية لقتل الإنسان بهذا السم تختلف من شخص لآخر استنادا لبنيته وعمره وقدرة أجهزته على الصمود ،

وأن هذه الفترة تتراوح بين شهرين إلى ثمانية أشهر مما يعطي فرصة للجناة لأن يبتعدوا عن موقع الجريمة.

وقال الخبير في تقريره إن العوارض تبدأ بالشعور بالغثيان والضعف، وأن هذه الحالة تستمر في الفترة الأولى للسم دقائق ثم تختفي وتعود وهكذا، لذلك يبدو الجسم أحيانا في غاية الضعف ثم يستعيد حيويته لفترة من الوقت.

واختتم التقرير بتأكيد الخبير أن أسرع الطرق لتسميم الضحية هي خلايا التذوق الموجودة في اللسان إذ يتسلل الثاليوم عبرها بسرعة نحو الجسم وأن هذا يسهل على الجناة دس السم في الماء أو المشروبات الخفيفة أو القهوة أو الشاي أو الأكل أو الفاكهة المقشرة أو الخضار المقشر أو الدواء.

 

 

أهم الاخبار