مضاعفة عدد المتدينين بجيش إسرائيل

عربية

الاثنين, 10 يناير 2011 11:12
كتبت - هيام سليمان:


صادقت الحكومة الإسرائيلية بأغلبية ساحقة على خطة ترمي إلى مضاعفة عدد المتدينين اليهود الذين سينخرطون في الخدمة العسكرية أو الخدمة الوطنية المدنية في غضون الخمس سنوات القادمة. واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي " بنيامين نتنياهو" الخطة بمثابة ثورة حقيقية تساهم في دمج المتزمتين اليهود في المجتمع. كما وصف وزير الدفاع "إيهود باراك" الخطة بأنها "خطوة في الاتجاه الصحيح". وأفادت صحيفة "هاآرتس" بأن الاتفاق حظي بتأييد 23 وزيرا، مضيفة أن نتنياهو توصل إلى

اتفاق بشأن الخطة مع رئيس هيئة الأركان الجنرال "جابي اشكنازي".
وتضاعف الخطة عدد المجندين المتشددين خلال الخمس سنوات القادمة، بحيث يصل في عام 2015 إلى 4,800 مجندا منهم 2,400 للجيش و2,400 للخدمة المدنية، وسوف تخصص الحكومة 130 مليون شيكل للسنة الواحدة لبلورة وحدات جديدة للمتشددين فى الجيش و70 مليون شيكل لتطوير هذه الوحدات فى الخدمة المدنية. كما اتفق على
تشكيل المزيد من الوحدات للجنود المتدينين"الحريديم" في اطار كتيبة تابعة للواء (ناحال) للمشاة وكذلك في أطر مدنية.
وهاجم حزب "كاديما" المعارضة بشدة نتنياهو بعد موافقته على الخطة، وقال: إن "هذا العمل عمل ساخر هدفه الكذب والخداع وتضليل محكمة العدل العليا"، مضيفا أن "نتنياهو يتاجر بهؤلاء المجندين، وقد حول الخدمة العسكرية لعملة رائجة لائتلافه الحكومي، كما أنه لأول مرة فى تاريخ اسرائيل يقوم رئيس حكومة بتمهيد ذي طابع سياسى للتهرب من الخدمة العسكرية عن طريق القانون ضاربا بعرض الحائط بتقاليد الجيش".
واعتبر كديما أن "نتنياهو يغش وزراءه ولكنه لن ينجح فى غش الشعب الإسرائيلى".

أهم الاخبار