حزب البشير: شواهد بعدم نزاهة الاستفتاء

عربية

الاثنين, 10 يناير 2011 09:19
الخرطوم - أ ش أ:

كشف حزب المؤتمر الوطني، الذي يتزعمه الرئيس السوداني عمر البشير، بولاية شرق الاستوائية عن شواهد قال: إنها "مؤكدة" تدل على عدم نزاهة الاستفتاء بالولايات الاستوائية الثلاث، موضحا أن هناك ضغوطا وتهديدات لمن يصوتون لصالح خيار الوحدة. وقال فريدريك جبريال أوتيم أمين التعبئة السياسية بالمؤتمر الوطني (دائرة الجنوب) للصحفيين: إن هناك حملات ترويجية مكثفة داخل الكنائس خلال اليومين الماضيين تدعو المواطنين الجنوبيين للتصويت لخيار الانفصال فى

ولايتى شرق وغرب الاستوائية وولاية بحر الجبل.

وأوضح جبريال أن دستوريين نافذين بحكومة الجنوب ووزاء وحكام ومحافظي الولايات الثلاث قاموا بزيارات مماثلة لمراكز الولايات لدعوة الموظفين وتهديدهم بعدم صرف رواتبهم إذا اختاروا خيار الوحدة، واتخاذ إجراءات قانونية ضدهم بإبعادهم من جنوب السودان.

وأضاف أن الكثير من المراكز خالية من وجود المراقبين الدوليين والمحليين، كما أن المواطنين

عزفوا عن التصويت خوفا مما وصفه تسلط الجيش الشعبي والشرطة بالولايات الثلاث.

ويواصل نحو أربعة ملايين ناخب جنوبي، لليوم الثاني من الاستفتاء على مصير جنوب السودان، الادلاء باصواتهم في عملية اقتراع بدأت أمس وتستمر اسبوعا. وقال رئيس حكومة الجنوب سالفا كير بعد ادلائه بصوته أمس الاحد: ان الاستفتاء لحظة تاريخية، فيما اعتبره السناتور الامريكي جون كيري فصلا جديدا في تاريخ السودان.

وتجري عمليات الاقتراع وسط دعوات لجعل الاستفتاء فرصة لتأسيس علاقات أكثر متانة بين الشمال والجنوب، واجراؤه بشفافية حتى تكون النتائج معبرة عن الرأي الحقيقي للمواطنين.

أهم الاخبار