إيران تفرج عن الجاسوسة الأمريكية المزعومة

عربية

الأحد, 09 يناير 2011 17:28


طهران: أعلن التلفزيون الإيراني أن حرس الحدود أفرج عن امرأة اعتقلت بشبهة التجسس لحساب أمريكا . ونقل التليفزيون عن "مسئول أمني رفيع المستوى" قوله "غادرت المرأة البالغة من العمر 34 عاما التي كانت تنوي دخول إيران من نقطة نوردوز الحدودية في الخامس من يناير حدود البلاد بعد استجلاء موقفها واتخاذ الاجراءات القانونية."

وأشارت تقارير إخبارية متضاربة الى أن الاجنبية كانت إما أمريكية أو يشتبه بأنها تعمل مع المخابرات الأمريكية لكن المسئول نفى للتلفزيون الايراني تقارير أفادت بأنها كانت تقوم بتصوير المنطقة الحدودية.

وقال التليفزيون إن السلطات الايرانية كانت تحتجز المرأة في بلدة نوردوز على حدود إيران مع أرمينيا بينما ذكرت وكالات أنباء

أخرى أنها حاولت دخول نقطة جلفا الحدودية الواقعة على بعد 50 كيلومترا غربا على الحدود مع أذربيجان.

تأتي الانباء في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين طهران وواشنطن بشأن البرنامج النووي الايراني.

ولا توجد علاقات دبلوماسية بين الولايات المتحدة وإيران منذ اندلاع الثورة الاسلامية عام 1979 لكن الدولتين ستشاركان في محادثات تجرى في اسطنبول في وقت لاحق الشهر الجاري وتأمل دول غربية أن تسفر عن حل النزاع النووي.

 

أهم الاخبار