"عقار" يحذر جنوب وشمال السودان من حرب جديدة

عربية

الأحد, 09 يناير 2011 15:27
كتبت - سحر رمضان:


كشف والي ولاية النيل الأزرق الفريق مالك عقار عن مخاطبته لرئيس حكومة الجنوب سلفاكير بالتخلي عنه حال إطلاقه لطلقة واحدة، بجانب مخاطبته الرئيس السودانى عمر البشير وتحذيره من حرب قادمة بين البلدين حال الانفصال، وقال :الذى يبدأ أولا أنا سأقف مع الثاني، وتوعد عقار كل من يقترب من حدود ولايته إذا حدث الانفصال. وأضاف :أنا قاعد مافي طلقة حتقوم في البلد دي.

ووعد عقار خلال مخاطبته وفد لجنة السلام والوحدة بالبرلمان بالولاية،

بالوقوف على ترتيبات المشورة الشعبية بالحفاظ على حدود ولايته حال الانفصال، معترفا بأن مثلث ولايته أكبر مهدد أمني للسلام لاحتوائه على 3 آلاف قطعة سلاح.

وكشف عن وجود 40 ألف مقاتل حامل للسلاح بأراضي جنوب السودان وقال: إن هناك3 آلاف موزعين بين كبويتا وتوريت وجوبا و 17 ألفاً بأعالي النيل فيما يتواجد 3 آلاف بولاية النيل الأزرق، وقال إن

الأمر يحتاج لتحرك عاجل من الحكومة المركزية بدفع مبلغ 650 مليون دولار لاستعادة الأربعين مقاتلاً قبل التاسع من يوليو. وأكد حال الانفصال سيعود خطر تلك القوات على شمال السودان، كاشفاً عن استعداد الجنوب لدمج تلك القوات إذا آثرت رغبتها في ذلك.

وحذر عقار من نذر حرب بين الشمال والجنوب، واصفاً الوضع الراهن بالمقلق وتوقع أن تشهد فترة ما بعد الاستفتاء أصعب الحروب لتجاهل الدولتين إكمال ترسيم الحدود. وقال بعد الانفصال كل طرف سيحرك قواته للحدود «الفي رأسو»، وطالب المجلس بالعمل فيما تبقى لتحقيق السلام وأضاف «أنا وحدوي ولن أحيد عن الوحدة يوماً».

أهم الاخبار