رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"التحرير والعدالة" تؤكد جديتها في تنفيذ اتفاقية سلام دارفور

عربية

السبت, 01 أكتوبر 2011 18:34
الخرطوم- أ ش أ:

أكد أحمد عبد الشافع نائب رئيس حركة التحرير والعدالة (الموقعة على اتفاقية السلام) جدية الحركة في إنزال اتفاقية الدوحة

لسلام دارفور على أرض الواقع ، قائلا: إن تطبيق الاتفاقية بدأ بالفعل بتعيين الدكتور الحاج آدم يوسف نائبا لرئيس الجمهورية .
وأضاف عبدالشافع في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمركز السودان للخدمات الصحفية عقب عودة وفد حركة التحرير والعدالة من جولة شملت ولايات دارفور الثلاث: إن اتفاق الدوحة يمثل قناعة الكثير من أبناء السودان باعتباره من مكتسبات الشعب السوداني ، مبينا

ان الوفد التقي بجميع قيادات دارفور التي أكدت استعدادها الإسهام في تنفيذ الاتفاقية .
وأوضح أن وفد حركته زار عددا من معسكرات النازحين منها معسكر زمزم بالجنية وكلمة بنيالا وأبوشوك بزالنجي في اطار المشاركة في تنفيذ الاتفاقية خاصة الجوانب المتعلقة بقضايا النازحين والتدابير الأمنية لضمان استقرار موسم الحصاد بولايات دارفور المختلفة وأكد عبدالشافع أن حركة التحرير والعدالة تعتزم التحول إلى حزب سياسي في تجربة جديدة بعد
اكمال الترتيبات التي تضمن استقرار الحزب ووفقا للقوانين واللوائح بالبلاد .
من جانبه ، أكد تاج الدين بشير نيام كبير المفاوضين في اتفاق الدوحة اتصال الحركة بجميع الاحزاب السياسية السودانية من بينها المؤتمر الوطني للإسهام في تنفيذ اتفاق الدوحة ، مشيرا إلى استمرار الحركة في الاتصال بالقواعد لمواصلة النشاط السياسي وتنفيذ الاتفاق مبينا انها عقدت لقاءات لاطلاق سراح المعتلقين .
جدير بالذكر أن رئيس الحركة الدكتور التجانى السيسى سيصل الى السودان في وقت لاحق من هذا الأسبوع برفقة جميع مؤسسات الحركة بالخارج ،وأعلنت الحركة أنها أكملت كافة الاستعدادات لوصول رئيسها الى الخرطوم والذي عينه الرئيس عمر البشير مؤخرا
رئيسا لسلطة دارفور الإقليمية .

أهم الاخبار