عثمان: الجنوب مقدمة لانفصالات أخرى

عربية

الأحد, 09 يناير 2011 08:49
كتبت- سحر رمضان:

أعرب السفير السوداني لدى الامم المتحدة دفع الله الحاج علي عثمان عن تخوفه من أن يفتح استفتاء تقرير المصير في

جنوب السودان القارة الافريقية برمتها على الاحتمالات كافة.

وأوضح عثمان، خلال مشاركته في منتدى حول السودان في نيويورك، عشية بدء الاستفتاء: أن دولا افريقية أخرى قد تسير باتجاه التقسيم على نحو ما يحصل في السودان. وأضاف "إننا ملتزمون كليا الاستفتاء ونتيجته، إلا أن هذا

لا يمنع القول إنه أمر مؤسف جدا وسيفتح افريقيا على الاحتمالات كافة".

وتابع "في كثير من البلدان الافريقية، وقد سمعت بعض الاسماء، بدأت بذور النزاع بالظهور، سواء كان الامر ناتجا من الطابع الاتني أو الديانة أو بسبب مطالب اقتصادية".

من جانبها اعتبرت هايلد جونسون وزيرة التنمية الوطنية النرويجية التي ساهمت في التوصل الى

اتفاق العام 2005 أن السودان يمثل "حالة خاصة" كونه عاش حالة حرب دائمة تقريبا منذ تأسيس دولته العام 1956. وأضاف: "لا اعتقد ان الامر سيشكل مقدمة لدول إفريقية أخرى".

واعتبرت سوزان بايج مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية للشئون الافريقية أنه من غير الممكن مقارنة ساحل العاج التي يتنازع رئاستها كل من الرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو وخصمه الحسن وتارا الذي يعترف به العالم رئيسا للبلاد، بالسودان. وجرى تقسيم ساحل العاج الى شطرين شمالي وجنوبي على مدى سنوات عدة منذ الحرب الاهلية عام 2002.

أهم الاخبار