قتيلان و300جريح في احتجاجات بالجزائر

عربية

السبت, 08 يناير 2011 16:58


الجزائر – وكالات: أعلنت الداخلية الجزائرية اليوم السبت مقتل شخصين واصابة 300 بجروح في اشتباكات بين الشرطة ومحتجين على غلاء الأسعار والبطالة. وقال دحو ولد قابلية: ان شابا سقط قتيلا بعين الحجل بولاية المسيلة رميا بالرصاص عندما كان يحاول اقتحام مقر محافظة الأمن بالمنطقة، فيما توفى شاب ثان متاثرا بجروحه .

جاء ذلك فيما يعقد اليوم السبت اجتماع وزاري لبحث الأزمة الناجمة عن ارتفاع أسعار عدد من السلع الأساسية.

وهاجمت حشود من المتظاهرين الشباب أمس مباني حكومية وخاضت معارك في الشوارع مع شرطة مكافحة الشغب التي انتشرت بقوة حول المساجد، كما اتخذت السلطات قرارا بتأجيل جميع مباريات دوري كرة القدم.

وتجددت المواجهات الجمعة بين المتظاهرين وقوات الامن في العاصمة الجزائرية وعنابة شرقي البلاد. واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعات من الشبان رشقوا قوات الأمن بالحجارة والزجاجات.

وردد المتظاهرون شعارات مضادة للحكومة ومحتجة على ارتفاع تكلفة المعيشة واسعار المواد الغذائية، كما وجهوا اللوم الى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقه بأنه لم يبذل الجهد الكافي لمعالجة هذه المشكلات.

وأشارت تقديرات إلى أن سعر كيلوجرام السكر ارتفع من 70 دينارا جزائريا( 0.274 دولار) إلى 150 دينارا.كما عبر المتظاهرون عن غضبهم من نقص المياه والطاقة وسوء التوزيع في مساكن الرعاية الاجتماعية.

وشارك محتجون اخرون في التظاهرات احتجاجا لنقص الطحين في عموم البلاد الذي من المتوقع ان يؤدي الى شح في الخبز، مادة الغذاء الرئيسية في البلاد.

 

أهم الاخبار