رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإسماعيلي يعرقل انتصارات الأهلي في الدوري بعد التعادل الإيجابي

رياضة

الخميس, 23 مايو 2019 00:05
الإسماعيلي يعرقل انتصارات الأهلي في الدوري بعد التعادل الإيجابي
كتب - عادل أبو الفضل:

حسم التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، نتيجة مباراة الأهلي والإسماعيلي، والتي جمعت بين الفريقين على ملعب برج العرب، في اللقاء المؤجل من الأسبوع 18 للدوري الممتاز.

سجل وليد أزارو هدف الأهلي في الدقيقة 73، وتعادل للإسماعيلي كريم بامبو بالدقيقة 84

وبتلك النتيجة يرتفع رصيد الأهلي للنقطة 74 في صدارة ترتيب جدول الدوري، ليفقد نقطتين ثمينتين في صراع المنافسة مع الزمالك على اللقب، بينما ارتفع رصيد الإسماعيلي إلى 41 نقطة في المركز السابع.

بدأت المباراة بهدوء وان ظهر الأهلي أكثر إصرار من أجل فرض سيطرته على مجريات اللعب بشكل مبكر.

وكاد الإسماعيلي أن يتقدم بهدف مبكر، بعد هجمة مرتدة سريعة، ليتوغل دونجا داخل منطقة جزاء الأهلي من الجهة اليسرى، في الدقيقة الرابعة ثم سدد كرة ضعيفة أمسكها محمد الشناوي.

وظهر تراجع نسبي من فريق الإسماعيلي، في حين بدأ الأهلي في تناقل الكرة في وسط ملعب الإسماعيلي، بحثاً عن هدف مبكر، يمنحه أريحية خلال اللقاء.

وارسل علي معلول كرة عرضية خطيرة إلى وليد أزارو ولكنه لم ين، لتصل إلى حسين الشحات الذي يسدد الكرة لينقذها محمد فوزي حارس الإسماعيلي ودفاعه.

وحتى الدقيقة العاشرة، ظهر بشكل واضح أن الإسماعيلي سيعتمد على الهجمات المرتدة والكرات الطولية، تاركاً الإستحواذ للنادي الأهلي، الذي يعكف على بناء الهجمات بتناقل الكرة بين لاعبيه ولكن الرقابة من الدراويش وغلقهم لمجريات اللعب حال دون خلق فرص خطيرة.

وبالدقيقة 20 من زمن المباراة تلقى

الإسماعيلي ضربة موجعة بعد أن تعرض اللاعب محمود متولي للإصابة، ليخرج ويدخل بدلاً منه محمد هاشم.

وحاول الإسماعيلي استغلال تقدم ظهيري الأهلي، خاصة محمد هاني، للتوغل في دفاعات الأهلي بكرات طويلة خلفهم.

وتمكن محمد الشناوي من إنقاذ مرمى الأهلي، من هدف بعد تمريرة طولية وصلت إلى محمد صادق الذي مر بسهولة من دفاع الأهلي لينفرد بالمرمى، ولكن خروج حارس الأحمر حال دون إحراز هدف في الدقيقة 21.

وعاب النادي الأهلي البطء الشديد في تحضير الهجمات، على عكس الإسماعيلي الذي اعتمد على الكرات الأمامية بشكل ناجح خاصة مع تحركات لاعبيه.

وفشلت هجمات الأهلي في خلق الخطورة في ظل غياب التركيز عن المغربي وليد أزارو مهاجم الأهلي، والذي لم يتمكن من إستغلال الكرات العرضية بشكل غريب، في ظل تماسك دفاعي واضح من لاعبي الإسماعيلي.

وفي الدقيقة 44 لاحت أخطر فرص الأهلي بعد تسديدة من رمضان صبحي تصدى لها محمد فوزي لترتد إلى وليد سليمان، ويسددها في المرمى الخالي ولكن يبعدها باهر المحمدي بنجاح.

واحتسب حكم المباراة 4 دقائق وقت بدل من الضائع، استمر الأداء فيها على نفس الوتيرة، حتى إطلاق صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

وبدأ الشوط الثاني على نفس وتيرة

الشوط الأول، وإن بدأ النادي الأهليفي محاولة اللعب بشكل أسرع من أجل اختراق دفاعات الإسماعيلي المحكمة.

وعانى النادي الأهلي من إبتعاد وليد أزارو عن مستواه، فلم تجد الكرات التي يرسلها زملائه أي متابعة لخلق خطورة على مرمى الدراويش.

وفي الدقيقة 53 أشهر حكم المباراة محمد معروف البطاقة الصفراء لمحمد صادق، بعد جذب رمضان صبحي من قميصه.

واستغل دونجا تقدم علي معلول، ليخترق من الجهة اليسرى، في كرة خطيرة ينجح أيمن أشرف في إبعادها قبل أن تمر كرة عرضية خطيرة.

وقرر مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي، زيادة النشاط الهجومي فدفع بكل من صالح جمعة وجيرالدو بدلاً من حسين الشحات وجسام عاشور، لزيادة الضغط الهجومي.

وأتت ثمار التبديلات سريعًا بعد أن أرسل صالح جمعة كرة أمامية رائعة، وضعت وليد أزارو في إنفراد تام بالمرمى، لا يتمكن المغربي من السيطرة عليها، ليستغل تباطؤ محمد قوزي في الإنقضاض على الكرة ويودعها رأسية معلناً عن هدف للأهلي في الدقيقة 73.

وبعد الهدف  بدأ الإسماعيلي في التخلي قليلاً عن حذره الدفاعي، وبدأ في محاولة مبادلة الأهلي للهجمات، والذي تراجع لاعبيه نسبيًا، من أجل الحفاظ على هدف التقدم.

وبالدقيقة 80 يعيد لاسارتي التوازن للأهلي فيقوم بإشراك أحمد فتحي، بديلاً لوليد سليمان، لينهي المجازفة الهجومية.

وتمكن الإسماعيلي من خطف هدف التعادل، بعد تمريرة بينية وضعت كريم بامبو في إنفراد تام بمحمد الشناوي، ليضعها اللاعب بسهولة في المرمى بالدقيقة 84.

وعاد الأسماعيلي بعد الهدف للدفاع قليلاً من أجل الحفاظ على النتيجة، فيما حاول الأهلي البحث عن هدف التقدم مرة أخرى.

ولم ترقى محاولات الأهلي للخطورة الحقيقية، حيث ظهر التسرع على اللاعبين والخوف من فقدان نقاط المباراة خاصة مع خطورة الكرات المرتدة للإسماعيلي، وهو ما أثر على تركيزهم في الملعب، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي.

البريد المصري

اعلان الوفد

أهم الاخبار