رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قصة فكري أباظة مع عبدالناصر..

عبد الرحمن فهمي

الأربعاء, 07 نوفمبر 2012 22:51
بقلم: عبدالرحمن فهمى

الحبيب بورقيبة - لأبناء الأجيال الجديدة - أقول لهم هو الزعيم التونسي الذي انهي الاستعمار الفرنسي الذي دام سنوات طويلة.. حتي أصبحت اللغة الفرنسية هي لغة البلد.. الكل يتكلم بالفرنسية والمدارس التعليم فيها بالفرنسية والصحف باللغة الفرنسية والإذاعة - لم يكن هناك تليفزيون بعد - الإذاعة كلها فرنسية.

قاد الحبيب بورقيبة بنفسه الجهاد المسلح ضد الاستعمار الفرنسي حتي اضطره الي الجلاء غير مأسوف عليه.
هذا الزعيم الوطني المكافح.. كان في نفس الوقت سياسيا محنكا بعيد النظر استطاع أن ينهض ببلده بعد طول استعمار واستغلال..
< عام 1961.. بعد انتهاء الجمعية العمومية لهيئة الأمم المتحدة في نيويورك.. واجتماعاته المكثفة مع زعماء العالم خاصة أمريكا وروسيا ودول أوروبا.. أيقن الحبيب بورقيبة ان كل الدول العظمي فضلا عن هيئة الأمم المتحدة نفسها تضمن بقاء إسرائيل ومستعدة للدفاع عنها بكل الطرق..
في نفس الوقت.. كان عدوان 1956 واحتلال إسرائيل لسيناء تحت حماية إنجلترا وفرنسا.. ثم جلاؤها السريع بأمر من هيئة الأمم المتحدة، لكل ذلك فكر حبيب بورقيبة السياسي المحنك بعيد النظر أن من مصلحة الدول العربية مجتمعة، أن توقع -

لا أقول معاهدة - بل مجرد اتفاقية عدم اعتداء مع إسرائيل .. لا تتعجب.
الرجل رأي ان أي عدوان عربي علي إسرائيل سيواجه من القوي العالمية الكبري بالقوة ولن ينجح.. وحكاية إلقاء إسرائيل في البحر خرافة يجب أن ننساها.. الدول الكبري بعد حكاية 1956 ستظل تستخدم إسرائيل مثل صاحب الكلب الذي يسلطه علي كل من يعاديه!!!... ثم أحلام إسرائيل في التوسع وأرض الميعاد من المحيط إلي الخليج تراود إسرائيل بشدة.. وظهر ذلك بعد جلاء إسرائيل عن سيناء بسرعة والمعارضة الجارفة القوية التي اجتاحت إسرائيل وعصفت بالحكومة باعتبار أن سيناء كانت خطوة نحو تحقيق الحلم الكبير..
<<<
كان من رأي الحبيب بورقيبة منذ نصف قرن ان اتفاقية احترام حدود الدول مع إسرائيل بضمان القوي الدولية العظمي وبإشراف وتوثيق هيئة الأمم المتحدة سيضمن للعرب (محاصرة إسرائيل داخل هذا الشريط الضيق الذي تقيم عليه دولتها بعيدا عن القدس).. ولإنهاء حلم إسرائيل الكبري من المحيط
إلي الخليج.. ثم سيمنع استخدام إسرائيل من قبل الدول العظمي لتحقيق أغراضها في المنطقة الغنية بالبترول والمعادن..
<<<
كتب بورقيبة (مسودة) للاتفاقية قابلة للتعديل وقرر أن يطوف بها علي الدول العربية.
قرر بورقيبة ان تبدأ رحلته بمصر مقر الجامعة العربية وزعيمة المنطقة.. فأعلن جمال عبدالناصر رفضه للاتفاقية وأن مصر لا ترحب بزيارة الحبيب - في سابقة دولية لم تحدث من قبل - ولكن الحبيب حضر في القاهرة رغم ذلك ثم اضطر إلي العودة إلي بلده وتمزيق الاتفاقية!!!
<<<
كتب فكري أباظة في مجلة (المصور) يؤيد الاتفاقية بشدة.. مقالات فكري أباظة كانت تلقي تأييدا واسع النطاق من المثقفين إلي رجل الشارع.. فأصدر جمال عبدالناصر قرارا بفصل فكري أباظة من عضوية نقابة الصحفيين.. وكان هذا معناه عدم اشتغاله بالصحافة!!!.. لم يكن فكري أباظة يملك سوي مرتبه فباع كل ما يستطيع بيعه ليعيش.. وظل يبيع ما يملك حتي جاع فعلا.. رافضا أية معونة أو حتي سلفة من عثمان أحمد عثمان أو اميل زيدان.. رافضا أن يعمل في (الأهرام) تحت مسئولية الأستاذ هيكل.. رافضا مجرد طلب مقابلة عبدالناصر.. إلي أن اضطر عبدالناصر ان يلغي قراره لكثرة الضغوط عليه من عدة جهات وشخصيات.. الرجال مواقف.. هل يوجد رجل مثل فكري أباظة الآن؟!.. لا أعتقد!!
ماذا لو كنا وافقنا علي اتفاقية بورقيبة الذي كان يقرأ التاريخ قبل حدوثه.. هل كان حالنا سيكون مثل حالنا الآن؟؟!!!!.. رحم الله عبدالناصر!!!