رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشعب يريد حظر التجول !!

بقلم / عبد المنعم السيسي

يبدو أن مراكز الدراسات والأبحاث ستقف عاجزة تماما أمام دراسة الشعب المصري الذي غالبا ما يضرب اروع الامثلة في التعامل مع الاحداث .. فدائما ما ينبهر العالم من قدرة ذلك الشعب العظيم على تحويل المحن التي يعيشونها الى نوادر يتندرون بها على أنفسهم ويحولوا تلك الاحداث الى نكت بشكل ساخر جدا ..

وعلى سبيل المثال ذلك الموقف الذي اتخذه بواسل ابناء القناة عندما حاول ان يعاقبهم الرئيس المعزول بحظر التجول الا أنهم خرجوا مع وقت الحظر ليلعبوا الكرة تحت شعار ساعة الحظر ما تتعوضش ..وبنفس الغباء لم يستوعب نظام السوابق ( الاخوان ) اخطاء النظام السابق ( نظام مبارك ) الى ان وقع في نفس الفخ الا ان الفارق بينهم ان نظام السوابق استطاع وباقتدار شديد جدا ان يكشف عن وجهه القبيح في وقت قياسي جدا ..

وكانت النتيجة هي تضامن الشعب مع الجيش والشرطة والقضاء والاعلام في سابقة لم يشهدها التاريخ ..وبعد هذا السقوط والفشل الذريع لتلك العصابة يبدو ان المشوار مازال طويلا في التخلص من خوارج العصر الذين لا يؤمنون بالوطنية ولا بالانتماء ولا باي مبادئ انسانية وايمانهم وعقيدتهم حسب ما يقول المرشد فقط .. والان ونحن امام هذا المشهد اليومي المتكرر وهجمات ارهابية على الشرفاء من رجال الجيش والشرطة والمواطنين العزل ومحاولة النيل من هيبة الدولة لم يعد امامنا متسع من الوقت لمزيد من المهادنة والحوار والتحاور مع تلك الفئة التي لا تعرف سوى لغة الدم !! والان الشعب هو من يريد فرض حظر التجول وهو الذي يطالب بالضرب بيد من حديد
على كل من تسول له نفسه لقتل الابرياء وترويع الامنين وتقديمهم الى محاكمات عاجلة بتهم الخيانة العظمي .. والشعب المصري على عكس المتعارف عليه في جميع انحاء العالم هو من يطالب الان بفرض حالة الطوارئ حتى يعود الأمن والاستقرار الى ارض الكنانة .. ولا بد من العمل على سرعة اتخاذ القرار وتنفيذه بكل حسم ودقة وصرامة وعدم الوقوع في اخطاء الماضي مرة اخرى والتي كلفتنا الكثير من الأرواح والوقت والمال .. وقد يكون ما حدث في 30 يونية بمثابة درس لكل القوى والتيارات السياسية على اختلاف انتماءاتها لأن الشعب المصري أصبح اكثر قدرة على المواجهة ويشهد التاريخ انه لم يحدث ان قام شعب بثورتين على نظامين مختلفين في عامين متتالين الا في مصر ..
والنداء العاجل للسيد المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية والسيد الفريق عبد الفتاح السيسي ان الامر لم يعد يحتمل مزيدا
من المهادنة وخاصة مع من تلوثت يداه بدماء المصريين والقبض على رجال قيادات خوارج العصر الذين يتسترون خلف النقاب وتنفث سمومها ما بين الحين والاخر ..
والشعب يريد حظر التجول !!!!

[email protected]
‏@mmen3emelsisy