حاكموا جمال وسوزان أولا

عبدالمنعم السيسي

الخميس, 24 فبراير 2011 19:56
بقلم : عبد المنعم السيسي

حقيقة الله يكون في عون الشعب المصري الذي مازال محتفظا بعقله خاصة بعد الأرقام الغريبة والمليارات التي تتداول حول ثروة تلك الشلة الفاسدة التي حرمت هذا الشعب العظيم حتى من التنفس بهواء نظيف وخاصة أن التلوث جاء من رئيس الوزراء الذي يسمى نظيفا أو يشعر بالسرور على الرغم من أن سيد قراره كان سرورا أو يشعر بالعدل على الرغم من أن وزير الداخلية كان عادليا أو يشعر بالشرف على الرغم من أن رئيس الشورى كان شريفا أو يشعر بقيمة نفسه على الرغم من أن وزير المالية كان غاليا أو يشعر بالأنس مع الإعلام المصري مع أن وزيرها كان زعيم شلة الأنس أو يشعر بالعز على الرغم من أن الذي كان يضبط إيقاع الفرقة وطبالها كان عزا أو حتى يشعر بجمال بلده على الرغم من أن زعيم الشلة الفاسدة كان جمالا.. وربنا يستر من شفيق ويكون شفيقا

على الشعب المصري ويعجل كثيرا من إجراءاته وخطواته بدلا من هذا البطء القاتل الذي قد يصيبنا بالشلل نتيجة تلك الخطوات المتثاقلة فهو رجل يدرك تماما قيمة الوقت، ويدرك أيضا أكثر من غيره أن ثانية واحدة في عالم الطيران قد تسبب كوارث لا يحمد عقباها وهذا بالنسبة لطائرة على متنها عدد من الركاب فما بال سفينة مصر كلها وعلى متنها تسعون مليونا !!!

الآن وبعد الأرقام الخيالية التي تتناولها وسائل الإعلام حول شلة الفساد ومسئولية جمال مبارك عن تلك الأحداث والتخطيط الذي أشرف عليه هو وأمه لتولي عرش الرئاسة وتمكين كل من حوله للتلاعب بمقدرات الشعب المصري دون أي اعتبار لأية نتائج قد تحدث لذلك الشعب الذي عانى الأمرين، فاننا ندعو ونطالب ونشدد ونؤكد ونسعى ونهدف بكل لغات

العالم إلى ضرورة محاكمة هذا الجمال الذي ساعد نواب الجمال والحمير والبغال للجهاد في موقعة الجمل وألا تكون المحاكمة عن تلك الأموال التي نهبت فقط، ولكن يجب أن يكون مسئولا عن كل تلك الأحداث لأنه هو المتسبب الأول وأمه في كل ما حدث من قتل أبرياء وترويع وهروب مساجين وحرق أقسام شرطة وسرقة ونهب وتعطيل المصالح الحكومية وفقدان مئات الآلاف بل الملايين لقوت يومها والتعذيب في السجون وكل أوجه الفساد الذي عاشته مصر منذ أن ظهر على الحياة السياسية وداس هو وأمه ( العقل المدبر ) وحاشيته الملعونة على الشعب المصري العظيم من أجل تحقيق حلمه في الجلوس على عرش مصر، إنها دعوة من القلب لمحاكمة جمال وسوزان مبارك وتقديمهما للعدالة حتى يتأكد الشعب أن مصر للمصريين وليست لشلة من الحرامية والفاسدين وأتمنى أيضا أن يخرج الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء بتصريح مقتضب جدا يقول فيه جملتين اثنتين فقط ( أتبرأ تماما من النظام السابق وأعاهد الله والشعب بأن أعمل جاهدا لاستعادة حقوق الشعب المصري من الفاسدين ) لا أعتقد أن هذا التصريح صعب يا سيادة دولة الرئيس ..

 

مدير مكتب الوفد في الكويت

[email protected]