رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر هي‮ ‬عادل وعزيز وفوزي‮ ‬وسليمان

عباس الطرابيلى

الثلاثاء, 04 يناير 2011 07:24
بقلم : عباس الطرابيلي

هل قرأنا جيداً‮ ‬أسماء ضحايا حادث الاسكندرية‮.. ‬هل فرقنا بين اسماء الشهداء والمصابين المسيحيين والمسلمين‮.. ‬هل عرفنا معني‮ ‬هذه الاسماء‮.. ‬وهل استطعنا أن نفرق بين الاسماء من مسيحيين ومسلمين‮.. ‬تعالوا نستعرض الاسماء ولا تحاولوا أن تقولوا ان هذا الاسم لأخ مسلم‮.. ‬أم هو لأخ مسيحي‮..‬

في‮ ‬أسماء الضحايا الشهداء وجدنا أسماء‮: ‬عادل،‮ ‬وجدي،‮ ‬عزيز،‮ ‬سامي،‮ ‬هناء،‮ ‬يسري،‮ ‬زكي،‮ ‬جابر،‮ ‬فوزي،‮ ‬نجيب،‮ ‬سليمان،‮ ‬صابر،‮ ‬سونيا،‮ ‬وسليم،‮ ‬وسميرة وسعد وابراهيم وسامية‮.. ‬اتحدي‮ ‬أن تعرفوا من هؤلاء مسلم الديانة‮.. ‬ومن منهم‮ ‬يدين بالمسيحية‮..‬

وفي‮ ‬اسماء المصابين وجدنا‮: ‬يوسف،‮ ‬وجدي،‮ ‬باسم،‮ ‬سعد،‮ ‬محمد علي،‮ ‬أشرف منير،‮ ‬ووجدنا أسماء عبد الرحمن،‮ ‬وعماد وحمدي‮ ‬وريهام ورشدي‮ ‬ورجب عبد المنعم وميرفت ووداد‮.. ‬كما وجدنا مجدي‮ ‬بهجت ونادر احمد محمد ونبيل عطا وسامي‮ ‬زكريا ومجدي‮ ‬فرج وصبري‮ ‬فوزي‮ ‬ومحمد أبو زيد واسلام عادل واحمد المنوفي‮ ‬ورشا‮ ‬يونان ووليد عصام‮.. ‬ووجدنا بدر طه وبدر داود‮.. ‬واتحدي‮ ‬من‮ ‬يعرف ايهما المسلم وأيهما المسيحيي‮.‬

‮** ‬هم كلهم مصريون‮. ‬عبير وأمال وأميرة وايمن جاد الرب لا فرق بينهم فهل‮ ‬يفرق هذا الارهابي‮ ‬الجبان بين مصري‮ ‬ومصري‮.. ‬هل‮ ‬يعرف هذا المجرم أنه‮ ‬يقتل مصريا‮.. ‬دون أن‮ ‬ينظر إلي‮ ‬اسمه‮.. ‬إذن هذا المجرم ومن‮ ‬يحركه لا‮ ‬يقصد المسيحي‮ ‬ولا‮ ‬يدعي‮ ‬أنه‮ ‬يدافع عن مسلم أو مسلمة‮.. ‬بل هو وهم‮ ‬يتحركون ضد شعب بأكمله‮.. ‬وعلينا أن نعرف ان ما جري‮ ‬هو من جرائم القتل العشوائىة التي‮ ‬لا تستهدف فئة دون اخري،‮ ‬بل تستهدف الشعب كله لان المصريين‮ ‬يعيشون جنباً‮ ‬إلي‮ ‬جنب لا‮ ‬يفرق بينهم دين أو ملة‮.. ‬بل‮

‬يخرجون من بيوتهم المتجاورة،‮ ‬والعمارة الواحدة،‮ ‬هذا‮ ‬يذهب إلي‮ ‬المسجد وهذا‮ ‬يذهب إلي‮ ‬الكنيسة،‮ ‬ودائماً‮ ‬ما قام المسجد بجانب الكنيسة،‮ ‬والكنيسة بجوار المسجد‮.. ‬وقد شدني‮ ‬قول شاب‮ ‬يسكن بجوار كنيسة القديسين من أنه حفظ تراتيل الصلاة المسيحية من كثرة سماعة لها‮..‬

‮** ‬من هنا نقول ان مصر في‮ ‬خطر‮.. ‬خطر داهم وحقيقي‮ ‬يستهدف بدر طه وبدر داود‮.. ‬ذلك أننا نتوقع ردود فعل عشوائية‮ ‬غاضبة من هنا‮.. ‬وردود فعل علي‮ ‬ردود هذه الافعال لتعيش مصر هذه النوعية من الجرائم العشوائية‮.. ‬والأخطر منها جرائم فعل استفزازية مسيحية تارة ومسلمة تارة اخري‮..‬

والكارثة قادمة لا محالة لان هناك في‮ ‬مصر مسببات كثيرة تعتبر كالبنزين‮ ‬ينتظر من‮ ‬يصبه علي‮ ‬النيران‮.. ‬والفقر والبطالة من اهم هذه الامور‮.. ‬وجاءت الانتخابات الاخيرة لتضيف عبئا كبيراً‮ ‬علي‮ ‬الدولة‮..‬

‮** ‬وعلي‮ ‬ذكر الاسماء‮.. ‬هل هذه اسماء لمسلمين،‮ ‬أم اسماء لمسيحيين اتذكر عندما كنا في‮ ‬دار اخبار اليوم‮.. ‬كان منا من‮ ‬يعتقد أن موسي‮ ‬صبري‮ ‬هذا الصحفي‮ ‬العملاق صحفي‮ ‬مسلم وقد كان في‮ ‬روز اليوسف زميل آخر اسمه صبري‮ ‬موسي،‮ ‬وهو مسلم أطال الله في‮ ‬عمره‮.. ‬فكنا نقول ان موسي‮ ‬صبري‮ ‬كان مسلماً‮.. ‬وكان معنا الكاتب العملاق أنيس منصور وكان معظمنا‮ ‬يعتقد أنه مسيحي‮.. ‬واكتشفنا بعد سنوات طويلة أن العكس هو الصحيح ذلك أن موسي‮ ‬صبري‮ ‬كان مسيحياً‮.. ‬وان انيس منصور

مسلم أي‮ ‬عرفنا اننا كنا نفهم العكس‮!!‬

واذا كان انيس منصور قد خطب الجمعة في‮ ‬أحد مساجد امبابة‮.. ‬فإن موسي‮ ‬صبري‮ ‬كان‮ ‬يحتفظ بنسخة من القرآن الكريم قريبة منه‮!!‬

والحقيقة أننا لم نكن نعرف أن هذا المصري‮ ‬مسيحي‮ ‬الا اذا كان اسمه من الاسماء القبطية القديمة مثل جرجس ويعقوب ويونان وشنودة‮.. ‬ولا نعرف أن هذا مسلم إلا إذا كان اسمه محمد وأحمد ومحمود ومصطفي‮.. ‬والشارع‮ ‬يتحرك فيه الكل‮.. ‬والمدرسة فيها الكل‮.. ‬والسوق فيه الكل‮.. ‬ومكان العمل فيه الكل‮.. ‬فهل‮ ‬يفرق المجرم الجبان بين اثنين من هؤلاء‮!!‬

‮** ‬حقيقة خرجت بعض المظاهرات المسيحية تعترض علي‮ ‬ما حدث‮.. ‬وحقيقة سمعنا هتافات جارحة في‮ ‬هذه وتلك‮.. ‬ولكنها مظاهرات الغضب الوقتي‮ ‬وهي‮ ‬كلمات الغضب العشوائي‮ ‬نتيجة اللحظة‮.. ‬فالحدث كبير‮.. ‬ورهيب‮.. ‬وخطير‮.. ‬وسببه،‮ ‬أو معظم سببه،‮ ‬هذا الاحتقان بين النسيج الوطني‮ ‬الواحد ويشبه ما حدث في‮ ‬الاسرة الواحدة بين أخ وشقيقه‮.. ‬أو حتي‮ ‬بين ابن ووالده‮.. ‬وعلينا أن نحتوي‮ ‬كل ذلك قبل ان‮ ‬يزداد عنف رد الفعل الشعوائى‮.. ‬لان هذا هو ما‮ ‬يحلم به الذين خططوا والذين نفذوا هذه العملية القذرة‮.. ‬الجديدة علي‮ ‬المجتمع المصري‮ ‬الذي‮ ‬يرفض الدماء‮.. ‬وسفك الدماء‮..‬

الخوف كله‮ ‬ياسادة من ردود الافعال المسيحية ولها الحق في‮ ‬أن تغضب ثم في‮ ‬ردود الافعال المسلحة التي‮ ‬قد تتحرك رداً‮ ‬علي‮ ‬تجاوز مسيحي‮ ‬من هنا أو من هناك‮..‬

‮** ‬وعلينا جميعاً‮ ‬أن نتذكر مصر وأن نحافظ علي‮ ‬وحدتها‮.. ‬ولن‮ ‬ينجو مسلم أو‮ ‬ينجو مسيحياً‮ ‬لو انفجر بركان الغضب العشوائي‮ ‬داخل هذا الوطن الذي‮ ‬كان آمناً‮.. ‬ونتمني‮ ‬أن‮ ‬يواصل حياته في‮ ‬أمان‮..‬

وياكل المصريين‮.. ‬مصر الآن في‮ ‬خطر حقيقي‮.. ‬وهذا هو حلم الذين خططوا وحلم الذين نفذوا‮.. ‬وعلينا أن نقف ضد هذا المخطط بكل قوتنا‮..‬

‮** ‬مصر هي‮ ‬محمد وعيسي‮ ‬وعادل وسامي‮ ‬ونجيب وسليمان‮..‬

‮** ‬مصر هي‮ ‬سعد ورشدي‮ ‬ورجب ونبيل وعطا‮..‬

فهل تفرقون ما وحَّد الله في‮ ‬هذا الشعب‮..‬

نقول ذلك ونقول ايضا ان لكم في‮ ‬اسمائكم كل عناصر القوة وعناصر الوحدة‮.. ‬وعناصر البقاء‮..‬